قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: صوت البرلمان التركي اليوم الخميس مرة جديدة على تعديل دستوري يفترض ان يتيح لرئيس حزب العدالة والتنمية رجب طيب اردوغان ان يصبح رئيسا للوزراء على رغم الفيتو الذي استخدمه الرئيس احمد نجدت سيزر لابطال تصويت سابق. فقد صوت اكثر من 480 نائبا من حزب العدالة والتنمية والمعارضة من اصل 550 على التعديلات التي تفتح الطريق لاردوغان ليتمكن من ترشيح نفسه في الانتخابات المقبلة وان يصبح بعد ذلك رئيسا للوزراء، كما اوضح نائب رئيس البرلمان. وتم رفض ترشيح اردوغان (48 عاما) في الانتخابات التشريعية التي جرت في 3 تشرين الثاني/نوفمبر التي حقق فيها حزبه فوزا ساحقا ببب ادانة سابقة بتهمة التحريض على الحقد الديني. وكان الرئيس سيزر استخدم حق النقض على ثلاثة تعديلات دستورية تم الصويت عليها في 13 كانون الاول/ديسمبر بحجة ان الهدف منها تأمين انتخاب اردوغان. ولا يحق لسيزر رفض هذه التعديلات مرة ثانية لكنه يستطيع طرحها على الاستفتاء.& لكن كثيرا من المراقبين السياسيين يرون ان هذا الافتراض الاخير غير ممكن لان اجراء استفتاء حول هذه المسألة قد يتسبب في ازمة سياسية. وترمي التعديلات الى تمكين اردوغان من ترشيح نفسه في شباط/فبراير المقبل الى انتخابات جزئية في اقليم سييرت (جنوب شرق) ثم يصبح رئيسا للوزراء. ويسيطر حزب العدالة والتنمية على غالبية كبرى من مقاعد البرلمان التركي.