قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&
لندن: نقلت صحيفة "ذي تايمز" البريطانية اليوم الجمعة عن الخبير البريطاني جون لارج قوله ان كوريا الشمالية التي خطت خطوة اضافية نحو اعادة العمل بمفاعل نووي قادر على انتاج البلوتونيوم لاغراض عسكرية، يمكنها صنع قنبلة نووية في غضون ثلاثين يوما. واعتبر لارج "كل السيناريوهات تشير الى ان كوريا الشمالية باتت في المرحلة النهائية لتطوير اسلحة نووية". وتفيد الوكالة الدولية للطاقة ان كوريا وضعت حوالى الف قضيب وقود في مبنى المفاعل النووي يونغبيون الواقع شمال بيونغ يانغ والقادر على انتاج البلوتونيوم لاغراض عسكرية. وتعتبر الوكالة الدولية ان الوضع "خطيرا للغاية". وتابع لارج يقول "عندما يبدأ انتاج البلوتونيوم هذا يعني الوصول الى ذروة انتاج الاسلحة " موضحا ان كوريا الشمالية قد تنتج قنبلة في غضون ثلاثين يوما. وقال للصحيفة "هذا الامر يزعزع الاستقرار السياسي في منطقة جنوب شرق آسيا برمتها".
من جهة اخرى اعتبر وزير الخارجية البريطاني السابق مالكولم ريفكيند (1995-1997) في زاوية نشرتها الصحيفة ذاتها ان كوريا الشمالية قد تنتج "السلاح النووي في غضون اشهر قليلة وامام الولايات المتحدة والعالم خيارات اقل مما لديهما في مواجهة العراق".
ورأى ريفكيند ان "هذه الازمة الدولية تستلزم ردا دوليا" مشددا على ان "اميركا وروسيا والصين يمكنها عبر العمل معا ان تلاطف الكوريين الشماليين او ان تهددهم وان ترشيهم حتى، ليتخلوا عن الخيار النووي".