قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو- اعلن النائب الشيشاني في مجلس النواب الروسي (الدوما) اسلام بك اصلخانوف في تصريح نقلته وكالة انباء انترفاكس عن سقوط 41 قتيلا في الهجوم الانتحاري الذي نفذ اليوم الجمعة امام مقر الادارة الموالية لروسيا في غروزني.
وقال اصلخانوف "بحسب المعطيات الموجودة لدي، قتل حتى الآن 41 شخصا، وكان هناك حوالى 200 شخص في داخل المبنى" لدى حصول الانفجار.&وكان بيان صدر عن وزارة الخارجية الشيشانية في وقت سابق اشار الى سقوط 32 قتيلا على الاقل و60 جريحا.
وفجر انتحاريون سيارتين امام مقر الادارة الشيشانية الموالية لروسيا في غروزني.&واتهم رئيس الادارة الشيشانية الموالية لروسيا احمد قديروف على الفور الرئيس الشيشاني الانفصالي اصلان مسخادوف بانه "امر بهذه الماساة".
وقطعت كافة الطرق المؤدية الى العاصمة الشيشانية للتحقق من هوية ركاب السيارات.&وقالت الشرطة ان انتحاريين كانا يقودان شاحنة وسيارة جيب عسكرية مشحونتين بالمتفجرات التي دمرت سياجا في جانب مبنى الحكومة.&وقالت ايتار-تاس استنادا الى الشرطة ان زعيم الادارة الشيشانية الموالية للروس احمد قديروف ورئيس الوزراء الشيشاني الموالي للروس ميخائيل بابيتش ليسا في عداد الضحايا.