قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت بغداد ان المفتشين الدوليين استجوبوا الجمعة عالما عراقيا يعمل في هيئة التصنيع العسكري العراقية في إطار عمليات الاستجواب التي تقوم بها لجنة الأمم المتحدة للرصد والتحقق والتفتيش (انموفيك) .
&وقال بيان لوزارة الخارجية تسلمت وكالة فرانس برس نسخة منه بالفاكس ان "فريق التفتيش النووي وجه مساء امس رسالة الى دائرة الرقابة الوطنية يطلب فيها مقابلة الدكتور كاظم جميل من شركة الراية التابعة لهيئة التصنيع العسكري".
&واوضح البيان ان جميل هو "احد المتخصصين باستخدام انابيب الالمنيوم المستعملة في تصنيع صواريخ (عيار) 81 ملم ذات مدى 10 كلم"، مشيرا الى ان "رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اتهم العراق زورا في تقريره بانه يستخدمها لاغراض الطارد المركزي لانتاج اليورانيوم المخصب".
&واوضح البيان ان الدكتور كاظم جميل "وافق على اجراء المقابلة اليوم الجمعة الذي هو يوم عطلة رسمية واجريت المقابلة في الساعة العاشرة من صباح اليوم في فندق الرشيد بحضور ممثل دائرة الرقابة الوطنية واستغرقت المقابلة زهاء الساعة".
&وكان الناطق باسم فرق التفتيش الدولية هيرو يواكي اعلن ان المفتشين الدوليين قاموا اليوم الجمعة باستجواب عالم عراقي كبير شارك في برنامج عسكري قد يكون على علاقة بالمجال النووي.
&وقال يواكي في بيان ان هذا العالم الذي يعمل في "شركة حكومية معروفة جدا (...) قدم تفاصيل تقنية عن برنامج عسكري" يعتبر "تمهيدا ممكنا لبرنامج نووي سري".
&ولم يذكر المتحدث اسم العالم ولا اسم الشركة.