هاجم المتمردون في ساحل العاج القوات الفرنسية ‏‏الموجودة هناك في هجوم يعد الثاني من نوعه خلال ستة ايام.‏ ‏ وذكرت هيئة الاذاعة البريطانية الملتقط بثها هنا ان ما بين 30 و 40 متمردا من ‏ ‏الحركة الشعبية هاجموا دورية فرنسية كانت توشك على مغادرة مدينة ديوكو في الجناح ‏ ‏الغربي من ساحل العاج الا ان الجنود الفرنسيين ردوا على المتمردين باطلاق النار ‏ ‏عليهم دون ان يصاب احد باضرار.‏
‏ وقالت ان السكرتير العام للامم المتحدة كوفي عنان كلف مبعوثته للشؤون ‏ ‏الانسانية كارولين ماك اكسي بالتوجه الى ساحل العاج لتنسيق جهود الامم المتحدة ‏ ‏والمساعدات الدولية في المنطقة فيما يتوقع ارسال تعزيزات من فرنسا اليوم مما ‏ ‏يجعل التدخل الفرنسي الحالي الاكبر من نوعه منذ الثمانينات من القرن الماضي. ‏