قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت - طردت كوريا الشمالية اليوم مفتشى الوكالة الدولية ‏‏للطاقة الذرية الذين يراقبون مفاعلاتها النووية ومدى التزامها بعدم تشغيل تلك ‏‏المفاعلات. ‏
وقالت وكالة الانباء الكورية الشمالية ان بيونغ يانغ "لا ترى أي سبب لبقاء ‏‏المفتشين الدوليين وان الاتفاق الدولي حول تجميد برنامجها النووي غير ساري ‏‏المفعول". لكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذكرت انها لم تتلق اى شىء من كوريا ‏‏الشمالية بشان طرد مفتشيها.‏
وقالت ان كوريا الشمالية نقلت الف قضيب من قضبان المحروقات النووية الى ‏‏المفاعل النووي في يونجبيون الذى يمكنه انتاج بلوتونيوم يستخدم فى الاسلحة ‏‏النووية في الوقت الذي ذكر فيه خبراء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية امكانية ‏‏عودة المفاعل للعمل في غضون شهرين. ‏
ومن جانبها نقلت شبكة (سي ان ان) الاخبارية الامريكية عن رئيس وكالة الطاقة ‏‏الذرية محمد البرادعي قوله ان القرار الكوري الشمالي يجعل من الوضع هناك "مقلق ‏‏جدا". ‏وحذرت كوريا الشمالية من أن الولايات المتحدة "ماضية في طريق مواجهة خطيرة ‏جدا" بعد أن صعدت واشنطن من ضغوطها على بيونغ يانغ للتخلي عن برنامجها النووي. ‏
وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية منذ شهر اكتوبر الماضى ‏‏عندما اعترفت بيونغ يانغ بامتلاكها برنامجا نوويا سريا مما اثار مخاوف لاسيما لدى ‏‏الدول المجاورة لها.‏
من جانبه حذر رئيس كوريا الجنوبية رو موهيون اليوم من أن الخطوات التي أقدمت ‏‏عليها كوريا الشمالية لاعادة تنشيط أحد مفاعلاتها النووية يمكن أن يعرقل تماما ‏‏الجهود المبذولة لاعادة الروابط بين البلدين.‏ وكانت استراليا قد اعلنت في وقت سابق اليوم اياضا ارجاء افتتاح سفارة لها في ‏‏كوريا الشمالية موضحة ان اقامة علاقات دبلوماسية في الوقت الراهن "لن يكون أمرا ‏‏مناسبا".‏