قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر- افاد عدد من الصحف الجزائرية ان اجهزة الجمارك ضبطت في ميناء سكيكدة& 700 قنبلة مسيلة للدموع واكثر من 300 رصاصة لبنادق الصيد في 23 كانون الاول كانت على متن سفينة قادمة من مرسيليا .&واضافت الصحف ان هذه القنابل والذخيرة كانت مخفية في سيارات يملكها جزائريان اودعت في السفينة الجزائرية زيرالدا قبل ان تبحر من ميناء مرسيليا.
&وكانت القنابل المسيلة للدموع مخفية وراء المقعد الخلفي لاحدى السيارات بينما اخفيت الذخيرة في سيارة اخرى بين مجموعة من الملابس.&وتحدثت صحيفة "الخبر" عن اعتقال صاحب احدى السيارات للاشتباه في انه يقف وراء عملية استيراد هذه البضائع المحظورة.
&وتساءلت صحيفة "الوطن" عن "السهولة" التي شحنت بها هذه الشحنة انطلاقا من ميناء فرنسي حيث يخضع الجزائريون الى تفتيش مشدد جدا لا سيما منذ اندلاع عنف المجموعات الاسلامية المسلحة في الجزائر في 1992.
&ورجحت "الوطن" ان تكون القنابل المسيلة للدموع مخصصة لشبكات اجرامية بينما تساءلت الخبر ععن ما اذا لم تكن شبكة دعم لوجستي للجماعة السلفية للدعوة والقتال التي يعتقد انها مرتبطة بتنظيم القاعدة لاسامة بن لادن هي التي جلبت هذه الشحنة الى الجزائر.