قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أفاد مراسل وكالة فرانس برس ان جنودا من الوحدة الغابونية في المجموعة الاقتصادية والنقدية لدول وسط افريقيا (سيماك) تمركزوا السبت في محيط مقر رئيس افريقيا الوسطى في بانغي ليحلوا بذلك محل القوة العسكرية الليبية التي كانت متمركزة فيه منذ الانقلاب الفاشل في ايار/مايو 2001.
&وياتي هذا التبديل في حين غادرت القوة العسكرية الليبية المؤلفة من ثمانين رجلا بانغي مساء اليوم السبت وعادت الى طرابلس. وكان في استقبالها في العاصمة الليبية وزير شؤون الوحدة الافريقية الليبي علي عبد السلام التريكي.
&وكانت هذه القوة تقوم بتامين الحماية الشخصية لرئيس افريقيا الوسطى آنج-فيليكس باتاسي منذ محاولة الانقلاب في ايار/مايو 2001.
&وفي محيط المقر الرئاسي في بانغي كان من الممكن هذا المساء مشاهدة جنود يرفعون شعار مجموعة "سيماك" اضافة الى اليات مدرعة فرنسية الصنع كتبت عليها عبارة "سيماك".