قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
إيلاف: رغم أن مات ديمون هو الصديق الحميم للممثل الشاب بن آفليك والذي صرح مؤخرا بأن بن لم يكن يوما بتلك السعادة من التي يعيشها هذه الأيام والتي يقضيها مع خطيبته النجمة جينيفر لوبيز بحسب موقع "البوابة"، إلا أن جينيفر أعلنت إلغاء حفل زفافهما الذي كان سيقام في نيويورك في عيد الحب 14 شباط/فبراير القادم بعدما اكتشفت أن أفضل صديق لخطيبها يحاول إثناءه عن الزواج بها وإقناعه بتركها، حسبما ذكرت صحيفة The Sun . وإلغاء الزفاف لا يلغي
حقيقة حبهما لبعض أو أنهما سيتزوجان يوما ما، إلا أنه لن يكون في الموعد الذي حدد سابقا... فالنجمة تشعر أن هنالك ثلاثة في علاقة وليس اثنين وهي متخوفة من تأثير مات على خطيبها. صحيفة "لاس فيجاس" ذكرت أنه إذا كان على مات أن ينبه صديقه من شيء فليحذره من حرص خطيبته في الإنفاق والتي يعرف عنها الحرص في صرف النقود حتى سميت في إحدى "كازينوهات" أميركا Paylow أي "الدفع القليل"!& ويعتقد أن سبب محاولات مات هو حبه هو الآخر لجينيفر، فقبل أن تصرح جينيفر عن ارتباطها بـ"بن" دارت منافسة شديدة بين النجمين على الفوز بقلب لوبيز، فبعد أن علم مات ديمون بعلاقتها العاطفية الشديدة بصديقه بن آفليك، ذهب إلى المطعم الذي تمتلكه جينيفر في ولاية باسا دينا وظل هناك طوال اليوم حيث تناول الإفطار والغداء والعشاء مع النجمة مما أثار غيرة بن آفليك عندما علم بالأمر، إلا أن الأمر حسم عندما أعلنت جينيفر بدورها خطبتها رسميا إلى بن آفليك. الجدير بالذكر أن جينيفر كانت لها السياده في علاقتها مع آفليك فقد أقنعته بتأجير حماية شديدة لها خوفا من أي خطر، ثم أقنعته بأن يظهر عاريا تماما في إعلان عن مستحضر تقوم هي بإنتاجه. وأخيرا بالتوقيع على عقد زواج ينص على أن أي خطأ في العلاقة يكون غرامته خمسة ملايين دولار ... فهل ستقنعه بترك صديقه أيضا؟
&