قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان - قام شاب اردني يبلغ من العمر عشرين عاما بطعن شقيقته المتزوجة حتى الموت مساء الجمعة قبل ان يسلم نفسه الى الشرطة في "جريمة شرف" جديدة في المملكة، حسبما ذكرت الصحف المحلية اليوم الاحد.
&وونقلت الصحف عن مصدر رسمي ان الشاب قام بطعن شقيقته خولة س البالغة من العمر 25 عاما، عدة طعنات في انحاء عدة من جسمها حتى الموت، في منزلها الزوجي في مدينة معان (جنوب). وقد سلم نفسه بعد ذلك الى اقرب مخفر للشرطة في المنطقة مدعيا انه قام بفعلته "دفاعا عن شرف العائلة".
&وافادت صحيفة "جوردن تايمز" الصادرة باللغة الانكليزية ان الضحية متزوجة من رجل مسجون وكانت على علاقة مع شقيق زوجها وانجبت منه طفلا مضيفة ان السلطات قامت باعتقالها فور وضعها للطفل بغية حمايتها.&غير ان عائلة الضحية وقعت وثيقة تعهدت فيها عدم ايذاء ابنتها وتزويجها من الرجل قبل شهرين الا ان شقيقها الاصغر سنا عاد ونفذ جريمته انتقاما لشرف العائلة.
وبذلك، يبلغ عدد ضحايا هذه الجرائم في الاردن 22 ضحية منذ بداية العام.&وكانت الحكومة في محاولة منها للحد من جرائم الشرف في الاردن، الغت في كانون الاول/ديسمبر الماضي فقرة من المادة 340 من قانون العقوبات كانت تتيح لمرتكبي جرائم القتل بدعوى الدفاع عن الشرف، الحصول على احكام مخففة بدلا من عقوبة الاعدام التي ينص عليها القانون في مثل هذه الحالات.
&غير ان منظمات نسائية اعتبرت هذا التعديل غير كاف وطالبت بالغاء مادة اخرى من قانون العقوبات تنص على تخفيف العقوبة على مرتكبي جرائم القتل الذين يكونون في حالة غضب شديد والتي يستند اليها المحامون عادة في تخفيف الحكم على موكليهم.
&ووفقا لارقام رسمية، فان نحو عشرين امراة في المتوسط تقتل سنويا في الاردن في جرائم شرف.