قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

&
الكويت- وقعت الكويت وشركة الزيت العربية اليابانية اليوم الاحد اتفاقا ينص على نقل حقوق استثمار امتياز في حقل نفطي في المنطقة المحايدة الكويتية-السعودية الى شركة كويتية.
ويتضمن الاتفاق اتفاقات حول المرحلة الانتقالية والخدمات التقنية وتزويد اليابان بالنفط الخام الكويتي وقروض يابانية قيمتها 750 مليون دولار لتمويل مشاريع نفطية.
وحتى يصبح هذا الاتفاق نافذا، فانه يحتاج الى موافقة المجلس النفطي الاعلى في الكويت.
وقد انشئت الشركة الكويتية لنفط الخليج لتحل محل الشركة اليابانية في المنطقة المحايدة. وستتولى مهام التنقيب وتطوير الحقول النفطية ومعالجة النفط الخام والغاز وادارة المصافي.
وتنتج شركة الزيت العربية اليابانية التي تستثمر الامتياز منذ 44 عاما، حوالى 140 الف برميل يوميا في الوقت الراهن في المنطقة المحايدة اوفشور التي يبلغ اجمالي انتاجها اليومي 350 الف برميل يوميا.
وبموجب الاتفاق الجديد، تتعهد الكويت بتزويد اليابان 100 الف برميل من النفط يوميا لفترة 20 عاما وبأسعار السوق، كما قال في تصريح صحافي وزير النفط الكويتي الشيخ احمد الفهد الصباح خلال حفل التوقيع.
وتتعهد الحكومة اليابانية من جهتها بدفع حوالى ثمانية ملايين دولار خلال اربع سنوات لتمويل تطبيق تدابير حماية البيئة في المصافي الكويتية واربعة ملايين دولار اخرى لتدريب التقنيين الكويتيين في اليابان.
وقد خسرت شركة الزيت العربية اليابانية في شباط/فبراير 2000 امتيازها في الجزء السعودي من المنطقة المحايدة بعد رفض طوكيو تمويل بناء سكة للحديد كلفتها ملياري دولار. وقد وضعت الرياض هذا الشرط.
وتملك كل من السعودية والكويت 9،10 في المائة من اسهم شركة الزيت العربية اليابانية، اما الاسهم الباقية فموزعة على مساهمين يابانيين وخصوصا شركة كهرباء طوكيو وشركة كانساي الكهربائية ونيبون ستتيل كورب.