قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كراكاس -جاك لانوس كازال: عاشت فنزويلا الاحد على وقع تظاهرات جديدة للمعارضة في اليوم الثامن والعشرين من الاحتجاجات من جهة، واستعراض تلفزيوني للرئيس هوغو شافيز في برنامجه الاسبوعي الذي يتلقى فيه اتصالات مباشرة من المواطنين من جهة ثانية.
&وقد استانفت فنزويلا اخيرا انتاجها النفطي جزئيا بعد توقف طويل بسبب الاضراب العام الذي بدأ في الثاني من كانون الاول/ديسمبر.&وبدأ الرئيس الفنزويلي اليساري برنامجه الذي يبث كل يوم احد ظهرا عبر التلفزيون الرسمي، في الوقت ذاته تقريبا الذي كان فيه الاف المتظاهرين يتجمعون في احياء مختلفة من كراكاس.
&وبينما كان الرئيس يباشر برنامجه التلفزيوني، كانت المحطات التلفزيونية الثلاث الاخرى الخاصة التي تدعم الاضراب العام تبث مشاهد عن بدء التظاهرات.&واختار شافيز هذه المرة بث برنامجه في الهواء الطلق من مصفاة ياغا النفطية (على بعد 100 كم شرق كراكاس) على خلفية موقف الشاحنات الصهاريج التابع للمصفاة.&وكلما انطلقت شاحنة من الشاحنات المتوجهة حسبما يفترض الى محطات الوقود التي تعاني من ازمة حروقات، كان شافيز يحيي وسط تصفيق جمهور مؤيد، الجهود التي تبذلها الحكومة لاستعادة السيطرة على الوضع.
&وقال شافيز خلال البرنامج الذي استمر اربع ساعات "يطلب مني في كل انحاء العالم قمع المتآمرين الا انني لن انجر الى طريق العنف لان هناك دستورا وساحترمه حتى النهاية".&وكان الجمهور من حوله يهتف "مانو دورا" اي "يد حازمة" مطالبا بوضع حد للاضراب.&واوضح الرئيس الفنزويلي ردا على اسئلة المشاهدين التي طرحت عليه مباشرة على الهواء ان "تصرفات الرئيس لا يمكن ان تكون انفعالية".
&وقال "اننا نعمل مع الحكومة لوضع حد للازمة الحالية".&في كراكاس، حشدت المعارضة اليمينية التي اكتسبت خبرة في هذا المجال بعد اربعة اسابيع من الاضراب، الاحد مئات الالاف من المتظاهرين في مسيرة ضخمة اطلق عليها اسم "مسيرة النصر"، وقد ساروا في شوارع العاصمة وسط حر خانق.&وقال كارلوس اورتيغا رئيس اتحاد العمال في فنزويلا واحد زعماء المعارضة متحدثا عن هوغو شافيز "لا يرضيه التفاوض حول ايجاد حل انتخابي للازمة".
&واضاف "ليس ديموقراطيا بل هو جندي فاشل".&وعلى الاثر، قام فتى في الثالثة عشرة من العمر تقريبا بحث المتظاهرين على ترديد شعارات مناهضة لشافيز.&واعلنت المعارضة التي تطالب باستقالة الرئيس الفنزويلي واجراء انتخابات جديدة، عن تنظيم تجمع كبير في كراكاس ليلة رأس السنة.
&وتزداد الازمة السياسية التي تمر بها فنزويلا تعقيدا يوما بعد يوم، في وقت اعلنت الحكومة استئنافا جزئيا للانتاج النفطي.&واعلن علي رودريغز رئيس شركة بتروليوس دو فنزويلا الرسمية ان الانتاج النفطي في فنزويلا يتراوح الآن بين 600 و700 الف برميل يوميا.&وقال "نعول في الاسبوع المقبل على بلوغ انتاج يناهز المليون برميل في اليوم، ثم في كانون الثاني/يناير يفترض ان نتخطى المليوني برميل يوميا".
&وشوهدت الاحد صفوف طويلة من السيارات امتدت على مسافة كيلومترات عديدة على مداخل محطات المحروقات النادرة التي فتحت ابوابها، مما يدل على ان الازمة لا تزال قائمة.
&وكان انتاح النفط الخام في فنزويلا التي تحتل المرتبة الثامنة في العالم في انتاج النفط والخامسة في تصديره، يناهز ثلاثة ملايين برميل يوميا قبل بدء الاضراب.