قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض-&ايلاف: كشفت مصادر ديبلوماسية غربية في عمان امس عن اتصالات لإقناع الرئيس العراقي صدام حسين بالرحيل لتجنيب العراق ضربة أميركية.
ونقلت صحيفة الراي العام الكويتية عن هذة المصادر قولها ان الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى يشرف على هذه الاتصالات وان عواصم عربية دخلت على خط هذه الوساطة في محاولة لإنجاحها.
وذكرت ان هذه الوساطة تصطدم بعقبة الضمانات، مشيرة الى ان الرئيس العراقي طلب من الوسطاء الحصول على ضمانات اميركية تتيح له الخروج من العراق بأمان وعدم التعرض للمحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب .
وفي تعليقها على هذه المعلومات، أكدت مصادر قيادية في المعارضة العراقية حدوث مثل هذه الوساطة. واستبعدت المصادر الديبلوماسية المقربة من الإدارة الأميركية موافقة واشنطن على منح ضمانات للرئيس العراقي. ورجحت ابقاء الأمور مفتوحة على كل الاحتمالات الى حين البدء بالعملية العسكرية.