اقر مجلس الأمن الدولي الاثنين إضافة مواد جديدة على قائمة المواد المحظور تصديرها للعراق ومن بينها 60 مادة في قطاعات الكيمياء والأدوية والالكترونيات والنقل.
&وامتنعت روسيا وسوريا عن التصويت على مشروع القرار الاميركي بسبب اصرار الولايات المتحدة على ادراج نوع من سيارات الشحن في هذه القائمة التي تهدف الى منع بغداد من شراء مواد يمكن استخدامها عسكريا.
&وقد اعتمدت القائمة السابقة في ايار/مايو الماضي ويمكن تعديلها كل 90 يوما.
&وتتضمن اجراءات الحظر الذي فرض على العراق بعد غزوه الكويت سنة 1990، حظر استيراد اي اسلحة. لكنه تم السماح لبغداد باستيراد بعض المنتجات المدنية الاستخدام.