قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعلن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح الاثنين ان منفذ الهجوم الدامي على الاطباء الأميركيين وشركاءه "سيعاقبون"، وذلك في رسالة تعزية وجهها إلى الرئيس الأميركي جورج بوش.
&وقال صالح في برقية التعزية التي نقلتها وكالة الانباء اليمنية الرسمية أن "مرتكبي هذا الحادث الاجرامي البشع لن يفلتوا من العقاب وسينالون جزاءهم الرادع أمام العدالة وليكونوا عبرة لغيرهم".
&واضاف "لقد فجعنا واصبنا بصدمة شديدة إزاء الحادث الاليم والمؤسف الذي ذهب ضحيته ثلاثة من الاطباء الاميركيين على يد أحد المتطرفين وهم يؤدون واجبهم الانساني والنبيل ولسنوات طويلة في مستشفى السلام بجبلة بمحافظة إب ويقدمون خدماتهم الانسانية الجليلة لاصدقائهم أبناء الشعب اليمني الذين يكنون لهم كل مشاعر الود والتقدير".
&وقال الرئيس اليمني "اننا إذ نعبر عن بالغ الاستنكار والادانة لهذا العمل الاجرامي المشين الذي يتنافى مع عقيدة شعبنا اليمني وقيمه وأخلاقه، فاننا باسم الجمهورية اليمنية قيادة وحكومة وشعبا نعرب لكم ومن خلالكم لأسر الضحايا والشعب الاميركي الصديق عن أحر التعازي والمواساة".
&وكان قتل ثلاثة اطباء اميركيين واصيب رابع بجروح خطرة بالرصاص اليوم الاثنين بيد متطرف في المستشفى المعمداني في جبلة على بعد 170 كلم جنوب صنعاء.
&وذكرت مصادر قريبة من التحقيق ان منفذ الهجوم على المستشفى عابد عبد الرزاق الكامل هو احد افراد خلية من خمسة متطرفين اسلاميين كلفوا تنفيذ خمس عمليات.
&وقالت هذه المصادر ان الجاني اوضح ان احدى هذه العمليات كانت اغتيال الرجل الثاني في الحزب الاشتراكي اليمني (معارضة) جار الله عمر الذي اغتيل السبت بيد متطرف يدعى علي الجار الله.
&من جهتها قالت وكالة الانباء اليمنية الرسمية (سبأ) نقلا عن محققين ان المتطرف كان اعلن انه من اتباع منفذ عملية اغتيال جار الله عمر السبت ويتبع تعاليمه.
&واضافت ان الجاني اعد مع علي الجار الله عملية اغتيال الاطباء الاميركيين الذين اتهمهم ب"التبشير".