قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف - مسفرغرم الله الغامدي: أكد الاثنين نائب المتحدث الصحافي باسم القواعد البريطانية في قبرص الميجور تونى برومويل ان القواعد البريطانية تتخذ اجراءات احترازية للتعامل مع هجوم محتمل ضد العراق.
&ونقلت وكالة الانباء القبرصية عن الميجر توني قوله :بأن القواعد التي تتضمن أقرب نقطة فى الشرق لانطلاق الطائرات الحربية الغربية وأكثر المنشات حساسية لاغراض التنصت تلقت أمس الاحد امدادات من عربات ومقطورات وبعض الذخائر التى سيجرى تخزينها فى الوقت الراهن.
&واضاف :فى الوقت الراهن سيتم تخزين هذه الامدادات ولا نستطيع القول اذا كانت ستستخدم للتدريب أو للعمليات أو لن تستخدم على الاطلاق.
&واكد المسؤول العسكري / أن متحدثا باسم /السفارة/ أبلغ وزارة الدفاع القبرصية بوصول هذه الامدادات.
&يذكر أن بريطانيا تحتفظ بقاعدتين عسكريتين هما قاعدة أكروتيرى الجوية وقاعدة ديكيليا بالاضافة الى مركز التنصت على قمة جبال ترودوس وذلك منذ منحها الاستقلال للجزيرة من الحكم الاستعمارى فى عام .1960
&ونفى المتحدث البريطانى التقارير التى ذكرت أن القواعد زادت من عدد الطائرات المقاتلة والمروحيات الموجودة بها قائلا / اننا لا نستطيع اخفاء حشد للطائرات مثل هذا.
&وأضاف قائلا / توجد طائرة واحدة فى أكروتيرى فى الوقت الراهن.
&وردا على سوءال بشأن دور القواعد فى حالة هجوم محتمل على العراق قال برومويل / لم يتم اتخاذ أى قرار للقيام بأى نوع من الهجوم ضد العراق مضيفا / أن الحكومة البريطانية لم تبلغ القواعد بأى دور معين.
&وأضاف ب قائلا / ولذلك فان ما ينبغى علينا عمله هو أن نبدأ فى التخطيط لما قد يكون هذا الدور. قد يكون مختلفا تماما فقد يكون عمليات مساندة أو لوجستية.
&وردا على أسئلة وجهت اليه قال برومويل / أنه ليس هناك زيادة فى حالة التأهب فى القواعد وأن كل شىء عادى تماما.
&وأضاف برومويل قائلا / اننا نعمل هذا التخطيط لقد اتخذنا بعض الاجراءات الاحترازية فى حالة طلب ذلك منا.