قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكر مراسل وكالة فرانس برس ان أربعة اشخاص على الاقل اصيبوا بجروح الاثنين في كراكاس خلال تبادل رمي الحجارة والقناني الفارغة بين متظاهرين من المعارضة وانصار الرئيس هوغو شافيز.
&وقد وقعت هذه الحوادث على اثر توقيف ضابط في الجيش للاشتباه في تمرده واقتياده الى مركز الشرطة السياسية بينما كان يشارك في تظاهرة للمعارضة.
&عندئذ توجه متظاهرون الى مقر الشرطة السياسية للتنديد بتوقيف الضابط فاشتبكوا مع انصار الرئيس شافيز الذين هرعوا من حي مجاور وتبادلوا القاء الحجارة.
&واصيب اربعة اشخاص بجروح خلال المواجهات التي استمرت حوالى الساعة حتى تدخل الشرطة. ولحقت أضرار بعدد من السيارات ايضا.
&وقد اعتقل المفتش السابق في الحرس العسكري الوطني الجنرال كارلو الفونسو مارتينيز لدى مشاركته في تظاهرة دعم للعسكريين الذين اعلنوا رفضهم التدخل ضد التظاهرات التي تنظمها المعارضة.
&وقال غييرمو هيريديا المحامي عن الجنرال مارتينيز ان هذا التوقيف غير شرعي لان الشرطة السياسية ليست مخولة رسميا القيام بعمليات توقيف.
&والجنرال مارتينيز عضو في مجموعة تضم حوالى مائة ضابط في الجيش اعلنوا التمرد منذ 22 تشرين الاول/اكتوبر ويطالبون باستقالة الرئيس شافيز.