قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن&-- حذر عدد من الخبراء في مجال الطاقة من ان ‏‏زيادة الاحتمالات القاضية بشن حرب على العراق في الفترة المقبلة واستمرار الاضراب ‏‏العام في القطاع النفطي الفنزولي من شأنهما ان يعززا المسار التصاعدي لاسعار ‏‏النفط في المستقبل.‏
وكانت اسعار النفط قد شهدت في وقت سابق اليوم في سوق لندن للمحروقات ارتفاعا ‏‏بلغ 37 سنتا ليصل سعر برميل النفط الخام الى 53ر30 دولار وهو اعلى سعر منذ قرابة ‏‏سنتين.‏
واضاف عدد من الخبراء من مؤسسة (باركليز كابيتال) في بيان صدر عنهم من انه ‏‏خلال الاشهر الماضية "بات مؤكدا ان العنصران الاساسيان في ارتفاع اسعار النفط ‏‏وهما العراق وفنزويلا".‏
واشاروا الى ان العنصر الفنزولي كان له التأثير الاكبر حاليا في الارتفاع ‏‏الاخير لاسعار النفط العالمية موضحين في الوقت نفسه ان فنزويلا كانت تصدر اكثر من ‏‏5ر2 مليون برميل يوميا في حين ان التصدير العراقي للنفط لا يتجاوز 5ر1 مليون ‏‏برميل يوميا. ‏
واوضحوا ان ارتفاع اسعار النفط عن معدلاتها الطبيعية ستكون له اثار سلبية ‏‏مدمرة على الاقتصاديات العالمية خصوصا على القطاعات الصناعية حيث ستزداد تكلفة ‏‏الانتاج بشكل ملحوظ مما سيسبب حتما تباطؤ ملحوظ على معدل النمو في الاقتصاد ‏‏العالمي.