واشنطن -&ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان ميتشل دانييلز مدير الميزانية في البيت الابيض توقع ان تتراوح تكلفة حرب مع العراق بين 50 و 60 مليار دولار وهو ما يقل كثيرا عن تقديرات مسؤولين اخرين بالادارة الامريكية.
الا ان متحدثا باسم دانييلز اعترض على ما نشرته الصحيفة وقال ان مدير الميزانية كان يشير الى تكلفة حرب الخليج في عام 1991 ولم يكن يتكهن بتكلفة حرب محتملة مع العراق.
وذكرت الصحيفة ان دانييلز لم يحدد في حوار عبر الهاتف ارقاما محددة لتكلفة حملة عسكرية سواء طويلة او قصيرة للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين. لكنه قال ان الادارة تضع تقديرات للتكلفة في الحالتين. وحذر دانييلز من ان توقعاته للميزانية لا تعني ان حربا مع العراق اصبحت وشيكة. ونقلت الصحيفة عنه قوله ان من المستحيل معرفة التكلفة النهائية لاي حملة عسكرية ضد العراق.
وقالت الصحيفة ان دانييلز امتنع ايضا عن تحديد الميزانية المقدرة لكل من العتاد والقوات.
وقال للصحيفة "هذه كلها نفقات كبيرة". وفي سبتمبر ايلول الماضي اختلف دانييلز مع تقديرات مسؤول امريكي كبير اخر قال ان اي حرب مع العراق قد تكلف ما يصل الى 200 مليار دولار ووصف هذه التقديرات بانها "مرتفعة للغاية".
وقدر المستشار الاقتصادي السابق للبيت الابيض لورانس لينزي ان الولايات المتحدة قد تضطر لانفاق ما يتراوح بين واحد واثنين بالمئة من اجمالي الناتج المحلي على حرب مع العراق وهو ما يترجم الى تكلفة تتراوح بين 100 و 200 مليار دولار. وردا على سؤال عن تقديرات لينزي قال دانييلز في ذلك الوقت انها "مرتفعة جدا جدا اذا كان القصد منها تحميل دافعي الضرائب التكلفة".
ويقدر محللون في الكونجرس ان اي حرب مع العراق ستكلف الولايات المتحدة ما يصل الى تسعة مليارات دولار شهريا وان الاستعدادات للحرب والاثار المترتبة عليها ستضيف 20
مليار دولار للاجمالي.