قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس- صرح مصدر قريب من اوساط التحقيق ان حامل الامتعة الجزائري الاصل الذي اوقف في مطار رواسي الباريسي السبت وبحوزته اسلحة ومتفجرات مخبأة في سيارته، تحدث خلال استجوابه عن عملية ثأر عائلي.&وقال المصدر نفسه ان عبد الرزاق باصغير الذي يبلغ من العمر 27 عاما لم يدل بمعلومات كثيرة لكنه تحدث عن عملية ثأر عائلي.
&وكان المحققون قاموا بتفتيش منزله في ضاحية بوندي الباريسية واوقفوا والده وشقيقيه وصديقا للعائلة للتحقيق.&ومدد توقيف باصغير الاثنين 48 ساعة طبقا لما يسمح به قانون مكافحة الارهاب.
وكان الرجل اعتقل السبت في مطار رواسي بينما كان متوجها الى سيارته حيث عثر رجال الشرطة على عبوة ناسفة جاهزة للاستخدام وخمس رقائق من المتفجرات وصاعقين وفتيل ضبطت في سيارة الموظف بعد اعتقاله.