قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دعا رئيس الوزراء الهندي اتال بيهاري فاجبايي باكستان بوضع حد لتركيزها على النزاع بشأن كشمير والعمل على دعم العلاقات الاقتصادية والثقافية للمساعدة على تخفيف حدة العداء القديم بين البلدين.
وجاءت دعوة فاجبايي بعد يوم من تصريح الرئيس الباكستاني برويز مشرف بان تهديد "الحرب غير التقليدية" ساهم في منع اندلاع معارك بين الجارتين النوويين هذا العام.وقال فاجبايي في رسالة بمناسبة العام الجديد "يجب ان توقف /باكستان/ الارهاب عبر الحدود وتتخلى عن اصرارها على /محورية/ قضية كشمير... ليتفق بلدينا على دعم العلاقات الاقتصادية والتجارية المفيدة للجانبين وتعزيز العلاقات الثقافية وتشجيع اتصالات شعبية اكبر".
واضاف "حين يجني شعبانا ثمار تهيئة مناخ يسوده التعاون وخال من التوتر يمكنا ان نرى قضية كشمير في حجمها المناسب ونصل لحل سلمي ودائم".وتتهم نيودلهي اسلام اباد بتسليح ومساندة تمرد في كشمير ضد الحكم الهندي. وتنفي اسلام اباد هذه الاتهامات وتقول انها تقدم فقط دعما معنويا ودبلوماسيا لما تصفه بنضال مشروع من اجل التحرر.