قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن - كافح الدولار لتقليص خسائره اوائل التعامل في اوروبا اليوم الثلاثاء بعد ان هوى الى منخفضات جديدة مقابل اليورو والفرنك السويسري وظل ضعيفا امام الين بفعل
التوترات السياسية ومخاوف جديدة بشان الاقتصاد الامريكي.
وهوت العملة الامريكية لتسجل منخفضا جديدا لم تشهده منذ ثلاثة اعوام&1.0493 دولار مقابل اليورو في التعاملات الاسيوية ولكن بحلول الساعة&8.40 جمت تراجعت الى&1.0468 دولار. ومقابل العملة اليابانية بلغ سعرها 118.67ين قريبا من اقل مستوى في ثلاثة اشهر ونصف&118.34 ين في اسيا.
وتراجع بعض الضغط الصعودي على الين بعد ان حذرت وزارة المالية اليابانية قائلة انها سوف تتدخل في اسواق العملة لمواجهة التقلبات الشديدة اذا اقتضت الضرورة حتى اذا حدث ذلك خلال عطلات العام الجديد.
وجاءت الضغوط على الدولار من المخاوف من حرب تقودها الولايات المتحدة على العراق اوائل عام 2003 ومن تحركات كوريا الشمالية لاعادة تشغيل برامجها النووية. وجاء ضغط اضافي من تقرير عن الصناعات التحويلية الامريكية يوم الاثنين حين هبط موءشر مديري مشتريات شيكاجو الى&51.3 نقطة في ديسمبر كانون الاول من 54.3نقطة في نوفمبر تشرين الثاني.
وسجل الفرنك السويسري اعلى مستوى له في اربعة اعوام مقابل الدولار المتداعي في اسيا&1.3854 فرنك قبل ان يتراجع الى 1.3887 فرنك. ومازال الفرنك يتمتع بوضع عملة الملاذ الامن في ظل التوترات السياسية العالمية.