تتجه أنظار رجال الاعمال (المستثمرون والمصدرون) السعوديون وكذلك الخليجيون باهتمام إلى منفذ جديدة عرعر البري الذي يبعد عن عرعر ( 60كيلا) شمالا وعن عاصمة الجمهورية العراقية بغداد مسافة ( 450كيلا).. باعتباره أحد نقاط العبور التي تمر منها المنتجات المصدرة إلى الجمهورية العراقية في اطار برنامج "النفط مقابل الغذاء" بل أفضلها (اقتصادياً) بالنسبة للمصدرين السعوديين والخليجيين.. وذلك لانخفاض كلفة الشحن نتيجة القرب الجغرافي للمنفذ وكذلك تفادي دفع رسوم اضافية كانت تدفع لنقاط العبور الاخرى عبر الدول المجاورة للعراق كالاردن وسوريا.
وأكد مدير جمرك جديدة عرعر الاستاذ عيسى بن عبدالرحمن القضيبي ان المنفذ جاهز ومتكامل منذ مدة طويلة استعداداً لاستقبال المنفذ للصادرات السعودية والخليجية اضافة إلى استقبال وخدمة حجاج بيت الله الحرام.. مؤكداً في تصريحه بان موافقة مركز تنمية الصادرات قد تمت مؤخراً وبشكل نهائي وذلك بعد ان انهت ممثلية الامم المتحدة تنسيقها بهذا الشأن للاشراف التجاري.. اضافة إلى تأكيد وجودها الفعلي هناك في الاراضي العراقية في المنفذ المناظر لمنفذ جديدة عرعر.
واضاف القضيبي بانه يجري العمل حالياً على تنفيذ عدد من المشاريع بمنفذ جديدة عرعر.. بعد ان صدرت موافقة معالي وزير المالية الدكتور إبراهيم العساف بتنفيذها بتكلفة تبلغ ( 32مليون ريال) مضيفاً انه تم انجاز 50% من هذه المشاريع.. كما انها تشمل توسعة مدينة الحجاج وساحة الانتظار من الجهة الغربية من الساحة الرئيسية للانتظار بالجمرك اضافة إلى المرافق الخدمية والمساندة الاخرى وكذلك توسعة المسجد المتواجد بساحة الجمرك إلى ضعف المساحة.. وكذلك انشاء 30فيلا حديثة للمنطقة السكنية الخاصة بمنسوبي رجال الجمارك بالمنفذ ليصبح مجموع الوحدات السكنية 155وحدة سكنية عالية التجهيز.. واضافة إلى ذلك فقد تم انشاء طريق اسفلتي بطول 3كم خاص بخدمة الحجاج، يتفرع من الطريق القديم بساحة الجمرك تسهيلا للحركة.وأوضح القضيبي بان هناك مشروعاً جديداً اضافة للمشاريع السابقة وهو انشاء مبنى الوسائل الرقابية بتكلفة تبلغ ( 3ملايين ريال) ويستغرق انجازه ( 14شهراً) بدءاً من تنفيذه. مؤكداً بانه سوف تحدث بإذن الله تعالى نقلة نوعية في العمل الجمركي في مجالات خدمية شتى لتقديم الخدمة العالية لعابري المنفذ.وحول سؤال لـ (الرياض) عن مدى مواكبة موظفي الجمرك لكل ما هو حديث بخصوص عملهم خاصة وان المنفذ استأنف عمله التجاري مؤخراً بعد انقطاع استمر قرابة الـ 13عاماً أجاب القضيبي: بان جميع الموظفين لم ينقطعوا عن العمل نهائياً فلديهم معلومات كاملة عن جميع التطورات وبأن هناك دورات مستمرة لهم وكذلك العديد من البرامج لتدريب رجال الجمارك سواء داخل المملكة أو خارجها لتوعيتهم وتثقيفهم في مجال عملهم ليقوموا بواجبهم على أكمل وجه.. كما يتم تبادل المعلومات بين المراكز الجمركية في المملكة بما يخدم عملهم سواء بما يتعلق بطرق التهريب أو الشئون الجمركية.
&