قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

روما - نقلت صحيفة ايطالية عن رومانو برودي رئيس المفوضية الاوروبية قوله ان اليورو اثبت نجاحه ولكن الحكومات هي المسؤولة عن اي مشاكل لاحقة تتعلق بالتضخم.
وقال برودي لصحيفة لا ريبوبليكا اليومية في الذكرى الاولى لطرح عملات وبنكنوت اليورو "الميزانية العمومية ايجابية من كل النواحي. لذا فان اليورو الذي يمثل الاقتصاد الاوروبي اصبح بطلا جديدا وكبيرا في الاقتصاد العالمي".
وقد تبنت 12 دولة اوروبية رسميا عملة اليورو في الاول من يناير كانون الثاني عام 1999 ولكن العملة الفعلية لم تطرح حتى الاول من يناير هذا العام. ويشكو الاوروبيون منذ ذلك الحين من ارتفاع الاسعار الذي يلقون باللوم فيه على التحول الى اليورو وان كان مسؤولو الاتحاد الاوروبي يصرون على ان التضخم منخفض نسبيا. وقال برودي "زيادات الاسعار كانت متواضعة اجمالا... ولكن كان ينبغي تفاديها لانها غير مبررة على الاطلاق".
واضاف "الزيادات لا ترجع الى طرح اليورو وانما الى ضعف رقابة الحكومات. واليورو لم يكن السبب وانما الفرصة للسلوك المفاجيء وغير المشروع الذي لم يخضع لاي رقابة". من ناحية اخرى قال بيدرو سولبيس مفوض الشؤون الاقتصادية للاتحاد الاوروبي في مقابلة صحفية نشرت اليوم ان سياسة اليورو القوي هي السياسة السليمة "وسنمضي قدما في نفس الاتجاه".
وقال سولبيس لصحيفة البايس الاسبانية ان اليورو القوي الذي بلغ مؤخرا اعلى مستوياته في ثلاث سنوات امام الدولار يعني انخفاض اسعار الواردات وتراجع التضخم في منطقة اليورو.