قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بروكسل&- طالب رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات في حديث نشرته صحيفة "لو سوار" البلجيكية بارسال قوات تابعة للامم المتحدة الى الاراضي الفلسطينية.&واعرب عرفات عن امله بتجنب نزاع عسكري في العراق في 2003، وعن قلقه من امكان استغلال اسرائيل للوضع في حال حصول النزاع، من اجل خلق امر واقع جديد يتناقض مع مصالح الفلسطينيين.
&وقال عرفات ان "قوة دولية انتشرت في لبنان واخرى في الجولان وثالثة في صحراء سيناء. فلم لا تكون هناك قوة دولية ايضا في الضفة الغربية وقطاع غزة؟".&واضاف ان "الاتحاد الاوروبي والدول الصغيرة يمكنها ان تلعب دورا كبيرا في ايجاد هذه القوة، وآمل فعلا الا تبقى مكتوفة الايدي".
&واعرب عرفات عن ثقته بالتوصل قريبا الى اتفاق بين حركة فتح الفلسطينية التي يراسها وحركة المقاومة الاسلامية حماس يضع حدا للعمليات الانتحارية في اسرائيل ويسمح باحراز تقدم باتجاه استئناف مفاوضات السلام مع الدولة العبرية.&ورفض عرفات ابداء رايه في الحملة الانتخابية الاسرائيلية، معلنا استعداده "للكلام مع الجميع وليس فقط" مع مرشح حزب العمل لمنصب رئيس الوزراء عميرام ميتسناع.
&وقال "امد يدي مجددا الى ارييل شارون. تفاوضنا معا في واي بلانتايشن عندما كان بنيامين نتانياهو رئيسا للوزراء وبيل كلينتون رئيسا للولايات المتحدة. لذلك كل شيء ممكن".
&واعتبر ان حربا في العراق "ستغير الوضع بشكل كامل" في كل الشرق الاوسط. وقال "خوفي ان يستغل شارون وموفاز (وزير الدفاع الاسرائيلي) الوضع لخلق امر واقع جديد في الاراضي الفلسطينية".&واضاف "اخشى ان يقوما بعمليات جديدة عندما يكون العالم مشغولا بامور اخرى لذلك اصر مجددا على ان ترسل الاسرة الدولية مراقبين بسرعة".