قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

&

القاهرة ـ إيلاف: في مطلع كل عام جديد ينشط "بيزنس العرافة"، وجديد هذا العام إن العرافين والفلكيين تحولوا إلى محلليين سياسيين، ولم تعد أنشطتهم مقصورة ـ كما كان عليه الأمر من قبل ـ على الفنانات والفنانين بل امتدت تكهناتهم وتوقعاتهم إلى الساسة، والشخصيات التي تتصدر نشرات الأخبار.
(إيلاف) التقت أحد أشهر الفلكيين في مصر ، الذي يحرر أبواب الحظ في أكثر من صحيفة مصرية وعربية، ووضعنا كل الأسئلة التي يمكن أن تدور فى ذهن القارئ ليجيب عنها ونبدأ بقراءته لشخصية الرئيس الأميركي جورج بوش الذي يقول إنه من مواليد برج السرطان، الذي يتسم مولوده بأنه شخص طيب القلب، كريم، مرن، مجتهد لكنه عنيد وخجول، وللمفارقة يشاركه في نفس البرج أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة، فيما قال إن الرئيس العراقي صدام حسين من برج الثور، الذي يشاركه في نفس البرج توني بلير رئيس الوزراء البريطاني.
شخصية بوش
ونبدأ مع الفلكي بتحليل برج الرئيس الأميركي جورج بوش، الذي يصفه بأنه شخص صريح، صادق، متفائل وكريم، يحب الطهي الجيد والأشياء المريحة، مخلص لصداقاته، شخص عامل ويعرف كيف يحيط نفسه بالأشخاص الجيدين، عمل ينال الثناء، ويستوعب المواقف بسرعة، باريح وحاذق وينزع إلى النقد عادة.
وأضاف إن بوش غير مستقر، ولا يستطيع اتخاذ القرارات المهمة بمفرده، لذا يواجه صعوبة في البقاء في نقطة معينة وغالباً ما يقوم يتغير عمله اعتقاداً منه أن الأمور ستكون أفضل، يواجه بالتأكيد مشاكل مع والديه. غير انه أضاف قائلاً إن برج بوش يشير إلى أن لديه تأثيراً هائلاً على العائلة، التي تحبه وتساعده ، يحب السفر والتغير، والاتصال بالآخرين وهو منفتح عليهم.
واختتم قائلاً إنه ذكي ذو ردة فعل سريعة وحيويتة، مشغول بمن يحيط به، محب لتبادل الرأي مع أصدقائه وحتى مع الغرباء فهو ذو طبيعة منفتحة على الآخرين. وأنه يحب الفن والموسيقى، ويتسم بأنه عاطفي ذو خيال واسع ولكنه يفتقر إلى التركيز، ويجد صعوبة في التعبير عن نفسه، ويحب العمل في الأماكن الهادئة، ولديه بصيرة نافذة وإحساس بالقيم وعقل مفتوح ومتفائل بالإضافة إلى أنه يهوى تحليل كل شيء ويميل للانتقاد، لا يشرع في القيام بشيء دون دراسته بالتفصيل، حذر جداً في بعض الأحيان حيث يحسب حساب كل شيء.
شخصية صدام
أما الرئيس العراقي صدام حسين فقال الفلكي إنه من برج الثور، وتشير قراءة طالعه إلى ان الوقت يطول به قبل أن ينفعل لكن للانطباعات التي يكونها تدوم وتتراكم الخبرات والمشاعر في ذاكرته لتظهر شخصيته، كما تلعب ذكريات طفولته وخصوصاً تلك المرتبطة بعلاقاته بأمه دوراً حاسماً في توجيه حياته وردة فعله، مشيراً إلى أن الثور متعلق بالماضي لأبعد الحدود، وقد يصبح حقوداً وانتقامياً لا يرحم اذا اعتبر أنه طعن في كرامته.
وفي كتاب نال شهرة واسعة في مصر عنوانه (التحليل النفسي للأبراج) يقول مؤلفه سمير عبده إن برج صدام والقراءة الفلكية لطالعه تشير إلى أنه عنيد بشكل واضح، متشبث بآرائه ومن الصعب اقناعه بتغيير عاداته الحياتية وخططه.
وتتسم شخصيته بالبرودة وكتمان ما يشعر به في الحقيقة داخلياً، ويتوقع الكاتب أن تكون أفضل شهور العام الجديد بالنسبة له ستكون شهور مارس وابريل ومايو بينما أسوأ الشهور هي يناير وفبراير ويونيو ويوليو.
شخصية بن لادن
وعن شخصية أسامة بن لادن يقول الفلكي إنه شخص طيب ومفرط الحساسية، ويحب شؤون الإدارة والأرشيف ولديه حب للتضحية بالذات، ويملك قوة عاطفة، مفكر جيد يتكيف حسب الظروف بشكل إيجابي، يعمل على الاتصال بالجمهور، لكنه يتراجع في بعض الحالات عن قراراته، ويملك خيالا خصبا وعقلا مرنا، وعنده سرعة بديهة، يتحرك بسهولة، وهو الأكثر كرماً عندما يهوى المخاطر، وطموحه مجنون لا حدود له، وسريع الغضب، لكنه بارع يسيطر على من حوله ويفرض نفسه بشكل حاسم لا يحتمل المنافسة ولا الهزيمة، ومع ذلك فهو يصل في نهاية المطاف إلى الهدف بإرادة حديدية وإصرار.
ويمضي الفلكي المصري قائلاً إن بن لادن لا يرحم أعداءه، فهو عنيد ومنهجي ومنظم، لكنه شكوك بمن حوله، ولديه طرقه الخاصة في التفكير حول أي موضوع.
وتوقع أن يكون بن لادن يعانى من نقص في الطاقة، لأن كوكب المشترى موجود في برج السرطان، الذى ولد بن لادن تحت تأثيره، وفق حساباته الفلكية.
وأضاف إنه لا يستبعد أن يستعيد بن لادن نشاطه بعد الاول من أغسطس حيث يدخل المشترى برج الاسد.
ووصف ابن لادن بأنه شخص صارم، صلب لا يتزحزح عن مبادئه أبداً، ويعشق الحرية والسفر، لكنه أيضاً يلتزم بالأعراف والتقاليد، ويتمتع بفحولة جنسية هائلة، لذلك نجده مزواجاً أو مفرطاً في علاقاته النسائية، لكنه مع ذلك محتشم ومتحفظ للغاية في إظهار مشاعره حتى تجاه المقربين منه.

الحكام والتنجيم
انتهى كلام الفلكي، لكن ماذا عن الحكام، وما يشاع عنهم من استخدامها للعرافين. بل وصل الامر احيانا الى تقريب عدد منهم، ويعود ظهور المنجمين فى قصور الحكام الى ما بين اعوام 1450 و 1650 حيث حرص كل امبراطور او ملك او امير على وجود الكثير من المنجمين فى حكومته وذلك لكى يقولوا له ماذا تقول النجوم فى المستقبل ويخبروه بالتطورات السياسية المحتملة.
* ففى عام 1988 اندلعت فضيحة كبيرى فى الولايات المتحدة قبل استقالة السكرتير العام للبيت الابيض بعد أن اعلن أن رونالد ريجان عين منذ توليه الرئاسة فى عام 1980 ثلاثة منجمين من ضمين مستشاريه الرسميين ولم يأخذ أي قرار هام دون الرجوع اليهم.
* وثانيه جورج بوش قد تم اختياره ليكون رئيسا للولايات المتحدةمن خلال المنجميع وجورج بوش قام بعد توليه الرئاسة باستدعاء جون كيغلى المنجم الخاص لنانسي ريغان وهو الذى عرفه محاولة الاغتيال فى مارس 1981.
* وقد حدد المنجمون لهم ايضا موعد توقيع معاهدة تدمير الاسلحة النووية مع جورباتشوف فى 8 ديسمبر 1987 الساعة 1.30 ظهرا كما قالت النجوم.
* وفي فرنسا الاول فرنسوا الاول واخته مارغريت رووفالوه وهنرى الثانى والذى كان دائما موجودا معغه نوستراداموس، وهناك هنري الرابع وابنه لويس الثالث عشر والذين حكموا على احد المنجمين& بالموت لانه اخبرهم بموت كل واحد منهم وهناك أيضا لويس الرابع عشر الذي طلب من العرافين أن يجلسوا معه في غرفة نومه الخاصة ليحددوا له الوقت الملائم للانجاب.
* أما الرئيس الفرنسي الراحل فرانسوا ميتران فكان يستقبل دائما المنجمة اليزابيث في لقاء سري فى قصر الاليزيه وقامت بتأليف كتاب سردت فيه الطريقة الخاصة التي استقبلها الرئيس الفرنسي الراحل عام 1989 وكيف بين اعوام 1989 والى 1994 كان يسألها ميتران عن النجوم ودائما بشغف كبير. وكان ميتران يطلب دائما وبصورة منتظمة& استشارات المنجمين وظهر ذلك خاصة اثناء حرب الخليج وحددوا له تاريخ استفتاء ماستريخت من خلال النجوم.
وقالت صحيفة "لونوفال دو مسوكوا" الروسية إن جدول اعمال الرئيس الروسي السابق يلتسين كان مليئاً بالمواعيد مع المنجمين والعرافين وهذا يعكس طريقة تفكيره، حتى انه كان يقوم بالغاء بعض موعيده الرسمية بعد أن يعرف طالعه من المنجمين. حتى أن تاريخ اجراء العملية الجراحية له لم يحدده الاطباء وانما حدده له المنجمون والقرب منه جدا هو جورجى روجوزيم وهو جنرال سابق فى الـ K.G.B ويصدق تماما بل ويدرس علم النجوم.