قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ذكرت الإذاعة العسكرية الاسرائيلية مساء الثلاثاء ان رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون سيناقش غدا الاربعاء مع ثلاثة من وزرائه "اتفاقا نهائيا" حول دفع اموال مجمدة مستحقة للسلطة الفلسطينية.
&وتجمد اسرائيل هذه الاموال التي تناهز 600 مليون دولار كما يقول صندوق النقد الدولي، منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2000، اي بعد شهرين من اندلاع الانتفاضة.
&وهي متصلة اساسا بضريبة القيمة المضافة والرسوم الجمركية المقتطعة على المنتجات المستوردة الى الاراضي الفلسطينية وتمر عبر اسرائيل.
&واوضحت الاذاعة ان شارون سيجتمع غدا الاربعاء مع وزراء الخارجية بنيامين نتانياهو والدفاع شاوول موفاز والمال سيلفان شالوم لمناقشة هذا الاتفاق.
&وقد تعذر تأكيد هذه المعلومات على الفور.
&وفي التاسع من كانون الاول/ديسمبر، حولت اسرائيل 130 مليون شاقل (حوالى 27 مليون دولار) من الاموال المجمدة الى السلطة الفلسطينية.
&وقد تم هذا التحويل نتيجة ضغوط اميركية على اسرائيل لدفع هذه الاموال للتخفيف من حدة الاوضاع في الضفة الغربية وفي قطاع غزة.
&وكانت اسرائيل حولت الى السلطة الفلسطينية بين تموز/يوليو وتشرين الاول/اكتوبر حوالى 45 مليون دولار من الاموال العائدة لها، بموجب اتفاق معقود بين وزير الخارجية السابق شيمون بيريز ومسوؤلين فلسطينيين منهم وزير المال سلام فياض.