قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد-بغداد- اعلنت الامم المتحدة اليوم في بغداد ان العراق سيسلم تقريرا الى الامم المتحدة قبل العاشر من آذار يتضمن تفاصيل حول كميات الانتراكس والفي اكس التي تؤكد بغداد انها دمرتها قبل احد عشر عاما.وقال المتحدث باسم الامم المتحدة في العراق هيرو يواكي"لقد اعلمونا بانهم يريدون تسليم تقرير سيكون اكثر تفصيلا".وكانت اعلنت بغداد امس عن اكتشاف كميات من "انثراكس" و"في اكس" ..
اعلنت الامم المتحدة اليوم في بغداد ان العراق سيسلم تقريرا الى الامم المتحدة قبل العاشر من آذار/مارس يتضمن تفاصيل حول كميات الانتراكس والفي اكس التي تؤكد بغداد انها دمرتها قبل احد عشر عاما. وقال المتحدث باسم الامم المتحدة في العراق هيرو يواكي "لقد اعلمونا بانهم يريدون تسليم تقرير سيكون اكثر تفصيلا حول الانتراكس والفي اكس خلال اسبوع تقريبا".
الا انه لم يعط تفاصيل اضافية حول المسائل التي سيتطرق اليها التقرير. وياتي هذا الموقف العراقي في ختام محادثات فنية بين الامم المتحدة ومسؤولين عراقيين جرت مساء الاحد درست خلالها سبل قياس كميات الانتراكس والفي اكس التي يؤكد العراقيون انهم دمروها في تموز/يوليو 1991 وطمروها. واوضح يواكي ان هذه المحادثات استغرقت ثلاث ساعات ونصف الساعة.
وكان المستشار الرئاسي العراقي الفريق عامر السعدي اعلن مساء الاحد ان عمليات نبش اتاحت كشف اجزاء من ذخائر وذخائر كاملة في موقع العزيزية (مئة كلم غرب بغداد) يؤكد العراق انه دمر فيه 157 قنبلة جوية محشوة خصوصا بالانتراكس. وستجري تحاليل على هذه الاجزاء وعلى قطع من التراب في المكان لتحديد كمية الانتراكس التي دمرت والتاكد من المعلومات العراقية.
كما اعلن يواكي ان اختبارات ستجري ايضا في موقع الحكم (50 كلم جنوب بغداد) حيث يؤكد العراقيون انهم دمروا في 1991 ايضا 5،1 طن من عنصر "في اكس" للتأكد من ان هذه الكمية قد دمرت بالفعل. وكانت لجنة التفتيش السابقة انسكوم اعتبرت هذين الملفين من اولوياتها قبل انسحابها عام 1998 دون ان تكمل مهمتها.
واعلن المتحدث باسم مفتشي الامم المتحدة في العراق هيرو يواكي ان العراقيين استأنفوا اليوم الاثنين عمليات تدمير صواريخ الصمود-2 تحت اشراف الامم المتحدة. من جهة ثانية افادت مصادر رسمية عراقية ان عمليات النبش في موقع العزيزية على بعد مئة كيلومتر من بغداد تواصلت، حيث يؤكد العراق انه طمر اسلحة وعناصر بيولوجية منذ عام 1991.
وقال يواكي ردا على سؤال حول ما اذا كانت عملية تدمير صواريخ الصمود-2 ستتواصل اليوم "لقد تحركت الفرق مجددا هذا الصباح". واكدت الامم المتحدة ان العراقيين دمروا الاحد ستة صواريخ من نوع الصمود-2 سحقا بالجرافات. وكانوا دمروا السبت اربعة اخرى من النوع نفسه.
وتجري عمليات التدمير بحضور فرق من مفتشي الامم المتحدة الذين عادوا الى العراق منذ اكثر من ثلاثة اشهر للتحقق من قيام العراق بتدمير جميع اسلحتة المحظورة. ويقول العراق انه يملك نحو مئة صاروخ من نوع الصمود-2 اكدت الامم المتحدة ان مداها يتجاوز ال150 كلم وطلبت تدميرها.