*إلى زوار موقع إيلاف الذين لا يزالون يشاهدون هذه الصفحة، يمكنكم الانتقال إلى صفحة إيلاف الجديد عبر استخدام عنوان الموقع: www.elaph.com &من دون إضافات، أو الضغط على الرابط التالي:
http://www.elaph.com
كما يرجى إزالة الرابط الحالي لديكم بحال كان يتضمن أية إضافات على العنوان الأصلي، وبحال حصول أية إشكالات يمكن تجاوزها عبر إفراغ النسخ المخزنة (temporary files) والجاهزة (cash) من متصفح المواقع لديكم.
تطل جريدة "إيلاف" الإليكترونية على قرائها بثوب جديد يتمثل في موقع متطور يعتبر نقلة صحافية وتقنية متميزة على مستوى الشكل الفني والتنوع الصحافي والتبويب الإخراجي. ويهيئ الموقع الجديد للقارئ سهولة النظر والمتابعة والتصفح والبحث مع توفر خاصية التحديث التلقائي للصفحات بمعدل كل دقيقة على مدار الساعة.
و يقدم الموقع الجديد أيضا خدمات تفاعلية مباشرة تعتبر الأولى من نوعها في حقل الصحافة الأليكترونية، مع إضافة عدة أقسام جديدة من بينها الكاريكاتير الصامت وقسم للشباب، والبث بالصوت والصورة إلى جانب المكتوب، عبر ملفات متعددة الوسائط. ويتزامن تدشين الموقع الجديد لـ "إيلاف" مع دخولها العام الرابع كأول صحيفة إليكترونية عربية جامعة على الإنترنت.
يذكر أن "إيلاف" حققت حتى التاسع والعشرين من حزيران (يونيو) الفائت ولمدة عام 105.39 مليون زيارة ناجحة لقرائها حول العالم. وخلال النصف الأول من العام الجاري حققت ثلاثة أرقام قياسية، كان آخرها 3.4 مليون نقرة في يوم واحد فقط.
وفي خطوة لاحقة تتهيأ "إيلاف" للصدور كجريدة ورقية تطبع في عدة عواصم عربية وغربية وتوزع في مختلف أنحاء العالم، وباستخدام تقنية تعتبر الأولى والأهم من نوعها في صناعة النشر والصحافة. ويدعم خطوتي تطوير الموقع الإليكتروني والجريدة الورقية من الناحية التقنية، عقد شراكة وقعته "إيلاف" الصيف الماضي في مدينة جدة ـ غربي السعودية ـ مع شركة مايكروسوفت (تجسيد) التي وفرت خبرات عالية وتصاميم تنسجم مع خطط "إيلاف" التطويرية.
وتتميز "إيلاف" بأنها أول جريدة إليكترونية تصدر بالعربية، وتتمتع باستقلالية في جهة التمويل، وتأخذ بأحدث الأساليب التقنية، وتنتهج السبق والدقة في الخبر والسرعة والعمق في التغطية والحيادية والاعتدال في التحليل. وعملت "إيلاف" منذ صدرت من لندن، في الشهر الخامس من عام 2001 على استقطاب كفاءات مهنية يتمتعون بخبرات متراكمة في العمل الصحافي، وأصبحت لديها شبكة مراسلين أكفاء يتوزعون على معظم خريطة العالم، وبما يزيد في الوقت الحاضر عن 75 مراسلا إحترافيا، مرتبطين في اتصالاتهم بشبكة إليكترونية متقدمة بحيث يعملون على مدار الساعة من عواصم ومدن متباعدة وكأنهم في غرفة تحرير واحدة. وانطلاقا من التخطيط الجديد لـ "إيلاف" الجديدة، اجتذب لها ناشرها عثمان العمير، قدرات صحافية جمعت بين الخبرة المهنية والكفاءة التقنية في صناعة الصحافة اليوم، ومن هؤلاء محمد التونسي ومحمود عطا الله وجاسر الجاسر وطلحه جبريل ونصر المجالي وعبد القادر الجنابي ونبيل شرف الدين وأسامة مهدي وغيرهم، بالإضافة إلى شباب من الجنسين تلقوا جرعات تدريبية مكثفة قبل الإنخراط ضمن فريق العمل الصحافي لـ "إيلاف".
ومما يميز "إيلاف" الجريدة، التنوع والشمولية في الطرح والتبويب، مع التركيز على جانب التخصص في حقول عدة من بينها: السياسة، الاقتصاد، الثقافة، أخبار الانترنت، الفن، الرياضة، الصحة، الموسيقى، الموضة، التحقيقات الميدانية، الإعلام، السيارات، والطب، والحقل الأخير مسنود بموقع في "إيلاف" بالاتفاق مع المجموعة الطبية الأوروبية التي ترصد جميع التطورات في الطب الحديث وأبحاثه، مع توفر إمكانية مراسلة الأطباء وإجراء التشخيص عن بعد، والتعرف على تكاليف العلاج في الولايات المتحدة وأوروبا، وذلك مجانا. وفي حقل صحافة عالم السيارات تضم "إيلاف" أيضا موقع "أمبا" للسيارات الذي يشمل محرك بحث عن الجديد المتلاحق في عالم السيارات وأرشيف غني بالمعلومات. وتخصص "إيلاف" في موقعها الجديد قسما مستقلا لنساء "إيلاف".
ويشهد عام 2004 العديد من النقلات النوعية في مسيرة "إيلاف" في صناعة الصحافة والنشر على المستويين العربي والدولي.
أهم مميزات موقع "إيلاف" الجديد
سرعة ومرونة تحميل الموقع:
تم إعادة هيكلة الصفحة الرئيسية لموقع "إيلاف", ففي موقع "إيلاف" السابق كانت الصفحة الرئيسية تحتوي على 10 صفحات A4 كمعدّل, وكان ذلك يسبب بطء في تحميل الموقع وأيضاً يضطر القارئ أحياناً بالمرور على جميع المقالات التابعة لأقسام مختلفة لكي يصل إلى مقال معين أو موضوع ما, لذا قمنا في الموقع الجديد بتقليص عدد الصفحات إلى صفحتين مع الأخذ بالاعتبار عدم إلغاء أي قسم أو تقليص محتويات الصفحة الرئيسية, وإحدى التقنيات التي استخدمت لتحقيق ذلك هي تحويل ملخص الخبر (story Summary) إلى Tool Tip (كما في الصورة أدناه) عوضاً عن إرفاقه أسفل المقال كما في الموقع السابق, ما سيساعد على تسريع تحميل الصفحة الرئيسية.
&تصنيف وإعادة فهرسة أقسام الموقع :
تم إعادة ترتيب أقسام الموقع وإخراجها بشكلٍ جديد, فعلى سبيل المثال أصبح لـ"نساء إيلاف" قسم خاص مستقل يمكن عن طريقه رؤية ما نُشر في اليوم/الأسبوع السابق في زاوية "نساء إيلاف"، و أيضاً تم وضع قسم جديد لـ "كُتّاب إيلاف" يمكن من خلاله استعراض المقالات التي نشرت في الأيام/الأسابيع الأخيرة لكُتاب إيلاف, وينطبق ذلك أيضاً على أقسام ( أصداء إيلاف, تحقيقات, تقارير, الخ ).
&تصميم جديد جذاب:
وذلك باستخدام ألوان هادئة وتقسيم جديد للصفحة الرئيسية، يتصدرها دائماً خبر رئيسي بنماذج إخراجية مختلفة، ثم أربعة أخبار أخرى مهمة، كما تم إضافة إمكانية تغيير حجم الخط في الصفحة إلى (3) ثلاثة أحجام خطوط بأنماط مختلفة، كما أن كل قسم له تصميم خاص به، فهناك مثال خبر رئيسي وأخبار فرعية وأخبار متصلة وهناك أخبار عربية ودولية, بالإضافة إلى تغيير حجم وأنواع الخطوط المستخدمة في الموقع, ووضع أكثر من بديل, حسب الخطوط المتاحة في جهاز زائر الموقع, وغيرها من المميزات الجديدة في التصميم.
البحث :
يحتوي الموقع على محرك بحث متقدم جدا وباستخدام أحدث تقنيات البحث حيث يمكن البحث بواسطة كلمة أو نص معين، كما يمكن استخدام خيار البحث في الموقع الحالي أو في أرشيف الموقع السابق، ومن الخيارات المتقدمة جدا في محرك البحث يمكن البحث بواسطة التاريخ، أو القسم أو البحث بواسطة إسم الكاتب, الخ. كما يتم عرض نتائج البحث بطريقة متقدمة كما في أكبر محركات البحث العالمية حيث يتم تحديد كلمة البحث وتمييزها بلون مختلف عن بقية النص.
&
استعراض مقالات الكاتب
بالإمكان استعراض بعض أو كل مقالات أيٍ من كُتاب إيلاف بالضغط مباشرةً على إسمه، فمثلا عند تصفح أي مقال لأحد كتاب إيلاف بالإمكان الضغط على اسم الكاتب واستعراض جميع كتاباته, ويمكن القيام بذلك أيضاً عن طريق محرك بحث الموقع.
&شريط الأخبار:
وهو شريط يمكن من متابعة آخر الأخبار بشكل آلي موجود في الصفحة الرئيسية، كما انه لكل قسم شريط أخبار خاص به.

&نظام الرسائل السريعة:
وهي خدمة تطبق للمرة الأولى في المواقع العربية على الشبكة وهي خدمة تتيح لزائر الموقع كتابة رسائل وعرضها مباشرة على صفحة الموقع الرئيسية كما في بعض القنوات الفضائية مما يسمح لزوار الموقع في التعبير عن آرائهم في مختلف القضايا والمجالات
&ملفات متعددة الوسائط Multimedia
سيتاح لزائر موقع إيلاف عند قراءة خبر رئيسي مشاهدة فيلم فيدو Video أو سماع audio عن ذلك الخبر إذا توفر ذلك، وسيكون ذلك بصيغة ريل ميديا Real Media التي ستعمل عن طريق برنامج Real Player والذي يستخدمه الأغلبية على مستوى الوطن العربي وستعمل هذه الملفات بطريقة ستريمنق Streaming أي التشغيل مباشرة من دون الحاجة إلى الانتظار لتحميل الملف.

&خدمة الأسواق المالية:
وهي خدمة يقدمها موقع إيلاف إلى المهتمين بمتابعة أخبار وأسعار الأسواق المالية العربية والعالمية من رجال الأعمال، وذلك باقتطاع جزء علوي من الصفحة الرئيسية يتم فيه نشر أخبار وتقارير تهم رجال الأعمال، بالإضافة إلى الأسهم, وأيضا نظام الأسعار والذي يقارن بين سعر الدولار وعملات عالمية أخرى.

ميزة استعراض أكثر المواضيع قراءة:
وهو رابط في الصفحة الرئيسية عند النقر عليه يتم استعراض أكثر المواضيع زيارة وتصفحاً وتصنف حسب اليوم أو الأسبوع أو الشهر مما سيبين لزوار الموقع أكثر المواضيع شعبية وقراءةً وهذه خدمة تنفرد إيلاف بتقديمها على مستوى المنطقة.
قائمة المراسلات البريدية:
الكاريكاتير: لموقع إيلاف الاشتراك بها وذلك عن طريق إدخال بريده الإلكتروني ويمكن للزائر اختيار الأقسام التي يرغب بالاشتراك بها أو تحديد اختيار الكل، وسيقوم النظام تلقائيا بإرسال نشرة بريدية بشكل أسبوعي إلى كل المشتركين بالقائمة تخبرهم عن أحدث المقالات والمواضيع المنشورة بالقسم الذي اشترك به، كما تحتوي على خدمة خبر عاجل والذي يقوم بإرسال أي خبر عاجل يتم نشره على موقع إيلاف وذلك من خلال الاشتراك في هذه الخدمة بإدخال البريد الإلكتروني.
الكاريكاتير :
تم إضافة خدمة " الكاريكاتير ", وتم وضع رابط مع صورة لها في الصفحة الرئيسية, وأيضاً تم إنشاء قسم خاص بها ليتمكن الزائر من التنقل في أرشيف القسم والإطلاع على النُسخ السابقة, وسيتم تحديث الخدمة بشكل مستمر.
&نظام التصويت الآلي:
هنالك نظام تصويت آلي في كل قسم من موقع إيلاف، وهو نظام ترشيح إلكتروني يُمكّن زوار موقع إيلاف من الإدلاء بأصواتهم في مواضيع معينة تحددها إدارة تحرير إيلاف مسبقاً ولا يمكن للزائر التصويت أكثر من مرة مما يضمن دقة أكثر في التصويت، كما لن يطلب التصويت إعادة تحديث الصفحة كما في الكثير من الواقع، وذلك بفضل استخدام تقنيات تصويت حديثة.
نظام شريط الصور:
في بعض الأخبار المهة، يكون لدى مراسلي "إيلاف" العديد من الصور المرتبطة في خبر ما، وفي مثل هذه الحالة سيكون هناك رابط (مزيد من الصور) في أسفل الخبر يقوم بعرض شريط صور واستعراض الصور بشكل سريع، بالإمكان الضغط على أي صورة لعرضها ومشاهدتها بحجم كبير.
خيارات المقال أو الخبر:
وهي عدة خواص مرتبطة بكل موضوع سواء كان خبرا أو مقالا، وتتيح للزائر إمكانيات أكبر وهي كالتالي:
التعليق على المقالات:
سيكون بإمكان زوار إيلاف التعليق على المقالات التي يقرأونها بشكل مباشر لإبداء آرائهم حول المقال أو توجيه رسائل مباشرة للكاتب، وتتوفر هذه الخاصية للتعليق على المقالات فقط وليس للأخبار.
إمكانية طباعة المقال أو الخبر:
وذلك عن طريق رابط عند النقر عليه يتم استعراض المقال أو الخبر في نافذة جديدة على شكل (نص فقط) جاهز للطباعة.
&إمكانية إرسال المقال أو الخبر لصديق:
وقد تم تطوير هذه الميزة بحيث بالإمكان الآن إرسال الموضوع إلى 10 أصدقاء في آن واحد، كما انه هناك خيار لإرسال المقال كاملا وليس فقد الرابط، وهذه خدمة مفيدة لبعض المستخدمين الذين يستخدمون البريد فقط.
مراسلة الكاتب مباشرة:
وهو رابط عند الضغط عليه سيقوم بفتح نافذة تمكنك من كتابة نص رسالة وسيقوم النظام بإرسالها آليا إلى كاتب الموضوع.
حفظ المقال أو الخبر:
&وهي ميزة تمكن الزائر من حفظ الموضوع مباشرة عند الضغط على رابط (حفظ الموضوع) ما يتيح له إمكانية تصفح هذا الموضوع مستقبلا في حالة عدم توفر ارتباط إنترنت.
أضف الموضوع للمفضلة:
سيكون بإمكان زوارالمواضيع إضافة أي موضوع أو مقال إلى قائمة المواقع المفضلة من خلال الضغط على رابط (أضف للمفضلة).
تقييم المقالات و المواضيع :
وهي ميزة جديدة تمكن زوار موقع إيلاف من تقييم المقالات التي تنشر في إيلاف عن طريق نظام بسيط وسهل وستمكن هذه الميزة إدارة إيلاف وكاتب المقال من معرفة آراء الزوار في ذلك المقال.
نظام الإعلانات:
تم تصميم وتطوير نظام إعلاني متطور في موقع إيلاف سيخدم الزائر والمعلن، وسيكون هنالك إعلانات مختلفة حيث يظهر إعلان خاص بالصفحة الرئيسية كما أن هناك إعلانات خاصة بالصفحات الأخرى وفي المقال نفسه، ويتيح هذا النظام للمعلنين في موقع إيلاف الدخول عليه والإطلاع على تقارير آلية عن إعلاناتهم بشكل دوري.
www.elaph.com
&