قرائنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يقوم فريق من الجراحين بالإستعداد لإجراء أول عملية لزوج وزوجة ليصبحوا متصلين بآليات السيبرناتيك، وذلك عن طريق زرع رقائق كمبيوتر في جسد أستاذ جامعي بريطاني وزوجته لمعرفة ما إذا كانا سيستطيعان التواصل حسيا وحركيا بمجرد توارد الخواطر.
وقد نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن صنداي تايمز
غرائب الانترنت
أن الاستاذ الجامعي يأمل أن تسهم هذه التجربة في إظهار كيفية تفاعل مخه مع مخ زوجته. ونقلت الصحيفة عن الاطباء المكلفين بإجراء العملية الجراحية في مستشفى ستوك مانديفيل أنهم يأملون أن تساعد التجربة في إيجاد علاج جديد للمصابين بالشلل.
وفي هذه التجربة، سيتم زرع رقائق سليكون بطول خمسة سنتيمترات تقريبا فوق المرفق في ذراعي كيفين ورويك أستاذ السيبرناتيك بجامعة ريدينج وزوجته ايرينا. وستزود كل رقاقة بمصدر للطاقة وجهاز للاستقبال والارسال اللاسلكي وجهاز لتوفيق الاصوات. وسيتم وصل تلك الرقائق جراحيا بالالياف العصبية في ذراعي الزوجين.
وستحول الاشارات من ورويك إلى موجات لاسلكية وسيتم إرسالها إلى جهاز كمبيوتر، سيعيد بدوره إرسالها للرقائق المزروعة في ذراعي ايرينا .
ويعتقد ورويك أنه عندما سيحرك أصابعه، سيتحكم عقله في تحريك أصابع ايرينا كذلك. يشار إلى أن السيبر ناتيك هو علم تكنولووجيا الإتصال اللا سلكى عبر الكمبيوتر.