موسكو-
أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي اليا كليبانوف العائد من الجزائر الأثنين، إن موسكو والجزائر إتفقتا على تحويل جزء من ديون الجزائر لروسيا إلى إستثمارات روسية.
ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن كليبانوف ان تحويل الديون سيتم خصوصا إلى قطاعي إنتاج الغاز والنفط، حيث سيصبح لروسيا حصص في بعض الشركات الجزائرية.وتقدر ديون الجزائر لروسيا بأربعة مليارات دولار.
وأشار كليبانوف إلى ان المناقشات حول إعادة جدولة الديون تجري حاليا، رافضا الإفصاح عن المبلغ الذي سيتم تحويله إلى إستثمارات.
وكان الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة زار روسيا لمدة ثلاثة أيام في نيسان/أبريل الماضي حيث توصل إلى إتفاقية "شراكة إستراتيجية" مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بهدف تعزيز العلاقات الروسية الجزائرية.
(أف ب)