واشنطن- حث الامين العام للحلف الاطسلي جورج روبرتسون امس الاربعاء في واشنطن الاطراف المتفاوضة في مقدونيا على التوصل الى اتفاق سياسي لان "البلاد اصبحت على حافة حرب اهلية".
وقال روبرتسون للصحافيين ان "حكومة الوحدة الوطنية .. تعرف المخاطر. وتدرك مدى اقتراب البلاد من الحرب الاهلية".
واضاف ان "الرسالة القوية التي اوجهها الى جميع الاطراف هي الاعتراف بمدى خطورة الوضع وضرورة التوصل الى اتفاق للمضي قدما".
ويوجد الامين العام للحلف الاطلسي حاليا في الولايات المتحدة لاجراء مباحثات في البيت الابيض والكونغرس ومع وزيري الخارجية والدفاع كولن باول ودونالد رامسفلد.
واشار روبرتسون الى ان الحلف على استعداد لان يرسل سريعا ما يعادل لواء الى مقدونيا لفترة محددة.
وقد اعلن الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي امس الاربعاء تعليق المفاوضات السياسية الى ان تغير الاحزاب الالبانية موقفها وحملها مسؤولية هذا الجمود بمطالبتها بقيام نظام "فدرالي" في مقدونيا.
(أ ف ب)