الجزائر- اكدت الرئاسة الجزائرية لمنظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) امس الاربعاء في العاصمة الجزائرية قرار خفض انتاج المنظمة بمعدل مليون برميل في اليوم اعتبارا من الاول من ايلول (سبتمبر) المقبل.
وقال الرئيس الحالي للمنظمة وزير الطاقة الجزائري شكيب خليل ان "اوبك قررت خفض انتاجها بمعدل مليون برميل في اليوم اعتبارا من الاول من ايلول (سبتمبر) المقبل مع الابقاء على خيار عقد اجتماع استثنائي في حال تطلبت السوق ذلك".
واكد خليل ايضا ان الاجتماع الاستثنائي لاوبك الذي كان من المتوقع عقده اساسا في مطلع آب (اغسطس) في فيينا لن يعقد.
وكان مصدر في الرئاسة الجزائرية لاوبك اعلن الاثنين ان اجتماعا استثنائيا لاوبك سيعقد في السادس او السابع من آب (اغسطس) في فيينا.
واعتبر خليل في تصريح لوكالة الانباء الجزائرية الرسمية ان اوبك تهدف عبر قرارها هذا "ضمان استقرار السوق وتلبية الطلب العالمي وتجنب تلاعب الاسعار لما فيه مصلحة المنتجين والمستهلكين" بعدما اخذت في الاعتبار "تأثير النمو الاقتصادي العالمي الضعيف وتراجع الطلب على النفط بسبب المخزونات الكبيرة" للنفط.
وقد اعلن مسؤول في اوبك اليوم الاربعاء في فيينا ان المنظمة يمكن ان تخفض انتاجها من النفط الخام من دون عقد اجتماع استثنائي فى فيينا.
واضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته ان الامين العام للمنظمة علي رودريغيس يواصل مشاوراته مع وزراء النفط والجميع يبحث عن حل توافقي يدور حاليا حول خفض الانتاج بمعدل مليون برميل يوميا.
وقال المسؤول نفسه " في حال تمكن الوزراء من الاتفاق على الرقم عبر الهاتف لن تكون هناك حاجة الى عقد اجتماع استثنائي".
(أ ف ب)