قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك



تجري منظمة "عدالة" العربية في اسرائيل فحصاً قانونياً أولياً لإمكانية رفع دعوى امام المحكمة البلجيكية على الحكومة الاسرائيلية بتهمة ارتكاب جرائم حرب، وذلك عن قضية تهجير الشعب الفلسطيني من وطنه العام 1948 والمجازر التي ارتكبت خلال عمليات التهجير وبعدها، وبينها مجزرة قرية كفر قاسم.
وقال المحامي عزمي عودة، من ادارة "عدالة"، لـ"الشرق الأوسط" ان "اسرائيل ارتكبت جرائم فظيعة بحق الفلسطينيين تدخل في اطار تسمية جرائم الحرب. ومثل هذه الجرائم، لا تسقط بتقادم الزمن. ومن اصول الحق والعدالة ان يحاسب عليها اصحابها حتى ولو بعد مرور عشرات السنين".
وأوضح عودة انه يجري التنسيق مع المحامين البلجيكيين الذين سيتولون الدفاع عن ضحايا مجزرة صبرا وشاتيلا المرفوعة الآن في بروكسل ضد رئيس الوزراء الاسرائيلي، ارييل شاورن، وقال "لقد عقد لقاء بيننا وبين المحامي لوك فولين، وتباحثنا حول امكانية التعاون المشترك. نحن من جهتنا نساعد في محاكمة شارون. وهم يساعدوننا في محاكمة اسرائيل عن التهجير وغيره من الجرائم التي ارتكبت بحق شعبنا، مثل مجزرة كفر قاسم وغيرها".
وأشار عودة الى انه لم يتحدد بعد الموعد الذي سيتقدم فيه مركز "عدالة" بدعواه، وقال "ما زلنا في مرحلة جس النبض والفحص الاولي، وعند تبلور خطتنا سنعلنها".(الشرق الأوسط)