قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

بوتين
موسكو- اعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن "قلقه" من الوضع في الشرق الاوسط في بدابة محادثاته اليوم الثلاثاء في الكرملين مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون. ونقلت وكالة انترفاكس عن بوتين قوله لدى استقبال شارون "ان روسيا تراقب بقلق ما يحدث في الشرق الاوسط. وما يزيدنا قلقنا كون جزء من سكان اسرائيل من اصل سوفياتي او روسي". ومن جهة اخرى اشار بوتين الى ان العلاقات الطيبة التي
تربط بين روسيا والدول العربية ولا سيما الفلسطينيين تشكل "قاعدة صلبة لمساهمة روسيا في تسوية الوضع في الشرق الاوسط".
شارون وايفانوف
وركزت المحادثات بين بوتين ورئيس الوزراء علىالوضع في الشرق الاوسط، حيث تشارك روسيا مع الولايات المتحدة في رعاية عملية السلام، والعلاقات الثنائية. كما سيتم التطرق الى مسالة استئناف مبيعات الاسلحة
الروسية الى ايران عدوة اسرائيل.
وذكرت وكالة انترفاكس ان بوتين اكد ان موسكو تحترم تعهداتها في اطار حظر انتشار اسلحة الدمار الشامل بعد ان اثار شارون مبيعات التكنولوجيا العسكرية الروسية الحساسة لايران والعراق.
وافاد وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف الذي شارك في المباحثات التي جرت في الكرملين ان بوتين اكد ان "روسيا تؤيد الالتزام الصارم بنظام حظر انتشار الاسلحة وانها تتخذ في هذا الاتجاه كل الاجراءات اللازمة لمنع تصدير هذه التكنولوجيا الى الخارج".
وتتهم اسرائيل ايران التي تعتبرها عدوتها اللدودة بالرغبة في تطوير برنامج نووي عسكري اضافة الى صواريخ باليستية قادرة على اصابة الاراضي الاسرائيلية.
وقد اعلنت روسيا في تشرين الثاني/نوفمبر 2000 استئناف بيع الاسلحة لايران ناقضة بذلك اتفاقية روسية اميركية تم ابرامها في العام 1995 وتقضي بحظر هذه المبيعات بعد كانون الاول/ديسمبر 1999.
وقد اتهمت الولايات المتحدة روسيا عدة مرات بخرق اتفاقات حظر انتشار الاسلحة عبر تزويد ايران على الاخص بتكنولوجيا كفيلة بمنحها القدرة على صنع سلاح نووي.
وتشارك روسيا بشكل فاعل في بناء محطة بوشهر النووية في ايران التي قطعت علاقاتها الدبلوماسية مع واشنطن وتدعم الانتفاضة الفلسطينية ضد اسرائيل.

وكان شارون اجرى في وقت سابق اليوم محادثات مع وزير الخارجية الروسي ايغور ايفانوف الذي طلب منه استئناف الحوار مع الفلسطينيين. وتوجه شارون بعد ذلك الى قبر الجندي المجهول حيث وضع اكليلا من الزهور. (أ ف ب)