واشنطن- اعلن البيت الابيض الثلاثاء ان مؤتمر دوربان "فرصة ضائعة" لمكافحة العنصرية منددا ب"عدم التسامح" العلني خلاله حيال اسرائيل.
وكانت الولايات المتحدة انسحبت الاثنين من المؤتمر احتجاجا على العبارات المناهضة لاسرائيل المستخدمة في الوثائق التي رفعت الى المندوبين. ودافع الفلسطينيون والعرب عن مشروع البيان الختامي الذي يتهم اسرائيل ب"الفصل العنصري" و"التطهير العرقي".
وقال الناطق باسم البيت الابيض آري فلايشر "انها فرصة ضائعة بالنسبة الى جميع الاشخاص القلقين في العالم من ظاهرة العنصرية". واعتبر ان "عدم التسامح يسيطر" على هذا النص.
واضاف ان مثل هذه العبارات المستخدمة ضد اسرائيل تشكل "عودة مؤسفة الى الماضي، الى الايام التي كانت فيها اعمال هذه المؤتمرات تأتي بنتيجة عكسية".
ومضى يقول انه "من المؤسف ان يكون وصل مشاركون في المؤتمر الى حد عدم ترك اي حل آخر امام الولايات المتحدة واسرائيل سوى الانسحاب".
وكانت الولايات المتحدة قاطعت المؤتمرين العالميين السابقين لاسباب مشابهة.
على صعيد اخر، اعلن الناطق باسم وزارة الخارجية البلجيكية كوين فيرفايك ان جنوب افريقيا عرضت مساء اليوم الثلاثاء مشروع بيان حول الشرق الاوسط على مؤتمر الامم المتحدة لمناهضة العنصرية اعتبره الاتحاد الاوروبي بانه "قاعدة تفاوض مقبولة".
وقال ان "الرئاسة البلجيكية (للاتحاد الاوروبي) اخذت علما بمشروع البيان حول الشرق الاوسط الذي اعدته جنوب افريقيا. وبعد التشاور مع الشركاء الاخرين اعتبر الاتحاد الاوروبي ان المشروع الذي عرضته الرئاسة (الجنوب افريقية) للمؤتمر يشكل قاعدة تفاوض مقبولة".
واضاف ان "الرئاسة البلجيكية كلفت بالتالي المشاركة في مجموعة الصياغة" التي دعتها وزيرة الخارجية الجنوب افريقية نكوسازانا دلاميني-زوما للاجتماع.
واوضح ان "هذه المجموعة بدأت اعمالها هذا المساء (الثلاثاء)".
وخلص الناطق البلجيكي الى القول ان "الاتحاد الاوروبي يؤكد بذلك مجددا رغبته في المساهمة بطريقة بناءة في اعمال المؤتمر ودعم جهود زوما".
وكانت جنوب افريقيا اقترحت مساء امس الاثنين بعد انسحاب الوفدين الاميركي والاسرائيلي من المؤتمر صياغة نص جديد حول الشرق الاوسط للبيان الختامي. وبدأت محادثات على الفور مع الاتحاد الاوروبي والجامعة العربية في هذا الصدد. (أ ف ب)