القدس - ذكرت رئاسة مجلس الوزراء الاسرائيلي في بيان اليوم ان قوات الامن الاسرائيلية اعتقلت اربعة من العرب الاسرائيليين المتورطين في عملية تفجير نفذت اخيرا في شمال اسرائيل.
ويؤكد البيان النبأ الذي نقلته في وقت سابق الاذاعة الاسرائيلية العامة.
وبحسب الاذاعة تم اعتقال الاربعة في بلدة دير حنا العربية الاسرائيلية في الجليل الواقعة على بعد نحو عشرين كلم شمال الناصرة.
وجاء في البيان ان الاشخاص الاربعة جندوا من قبل تنظيم فتح في جنين في شمال الضفة الغربية بدخول الاراضي الواقعة تحت السيطرة الفلسطينية عبر قرية ام الفحم العربية الاسرائيلية التي تبعد حوالى 20 كلم من مدينة جنين.
وتستخدم اسرائيل عبارة تنظيم للاشارة الى المقاتلين المسلحين في حركة فتح بزعامة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وبحسب الاذاعة فان اعضاء هذه الخلية متورطون في تفجير القنبلة في 31 آب(اغسطس) عند تقاطع غولاني شمال غرب مدينة طبريا (شمال اسرائيل) لم تسفر عن سقوط جرحى.
واضاف المصدر ان ثلاثة من العرب الاسرائيليين "في ال16 من العمر فقط" مشيرة الى ان "المنظمات الارهابية الفلسطينية لم تتردد في تجنيد قاصرين وارسالهم لتنفيذ اعتداءات دون اي اعتبار لسنهم والمخاطر التي سيتعرضون لها".
وتابع البيان ان "جهاز الامن الداخلي (شين بيت) اكد التهديد المتمثل على حد قولهم في العلاقات التي يقيمها السكان العرب في الاراضي" المحتلة "والعرب الاسرائيليين".
وافاد المصدر ان "الشين بيت اشار ايضا الى السهولة غير المقبولة على حد قوله للعبور من الاراضي الاسرائيلية الى الاراضي الواقعة تحت سيطرة الفلسطينيين".
وصباحا ذكرت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان اسرائيل ستقيم الاسبوع المقبل "مناطق عازلة" يعتبر بعضها مناطق عسكرية محظورة على طول الخط الاخضر الفاصل بين اسرائيل والاراضي الفلسطينية التي احتلتها في حزيران(يونيو) 1967.
وذكرت مصادر عسكرية بعد ساعات ان هذه التدابير "جمدت" دون اعطاء مزيد من الايضاحات.
(ا ف ب)