قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لم يكن النظام السوري صريحا وواضحا ابدا خلال الاشهر الاخيرة فيما يخص دوره في الازمة الرئاسية اللبنانية وتعطيله انتخاب الرئيس التوافقي العماد ميشال سليمان مثلما الان،وبعد ان قرر الرئيس بشار اخيرا الاعتراف على لسان وزيرخارجيتة وليد المعلم، ردا على التهديدات بمقاطعة القمة العربية القادمة في دمشق، فيما لوواصلت دفعها لبنان الى الفراغ و الاقتتال الداخلي بأن ( سوريا لا تضحي بمصالحها و مواقفها من اجل انجاح القمة ) مذكرا في تلميح الى السعودية التي تقود هذا التوجه ( ان الرئيس بشار شارك في القمة العربية في الرياض على الرغم من ان العلاقات بين دمشق و المملكة لم تكن على مايرام ).


هذا وكانت جريدة ( الحياة ) اللندنية ذكرت ان المعلم ابلغ السفراء الغربيين المعتمدين في دمشق ( ان نجاح القمة هدف عربي عام و ليس هناك رابطا بين توصل الوزراء العرب الخمسة الى خطة عربية لحل الازمة اللبنانية و الرغبة في انجاح القمة) وهو ما يمثل بحسب المراقبين تنصلا جديدا عن الالتزامات التي تعهد بها المعلم في اللقاء الوزاري العربي، مماثلا لذلك الموقف الذي اتخذته مع المبادرة الفرنسية والتي دفعت الرئيس ساركوزي الى الاعلان عن خيبة امله ببشارومقاطعته لنظامه.

ولم يتوقف المعلم عند هذا الحد، بل ذهب الى الابعد حينما قال اولا ان ( الخطة العربية لحل الازمة اللبنانية عبارة عن خطة طريق مقاربة لتلك التي اسفرت عنها الجهود الفرنسية ndash; السورية بعد ستة اسابيع من الاتصالات المكثفة ) وثانيا قوله ( ان هناك حاجة كي تمارس دول عربية مثل السعودية دورا في حل الازمة لما لها من صداقات و تأثير على اطراف لبنانية، لان الضغط على طرف من دون آخر، يؤدي الى حل غير متوازن وغير مقبول ليس في مصلحة لبنان واستقراره ) وهو ما يعني باللغة غير الدبلوماسية، ان دمشق متمسكة بموقفها ودعمها لحلفائها اللبنانيين، وتؤيد مطاليبهم التي هي مطاليبها التي لن تتراجع عنها مهما كلف الامر حتى وانفجرت الحرب الاهلية، متوعدا بعدم الاستقرار فيما لو لجأت الاكثرية الى خيار الانتخاب بالنصف زائد واحد الذي بتعبيره (لا يخدم مصلحة لبنان و امنه).


وكان الاتفاق الضمني الذي بقي من دون اعلان في الاجتماع الذي رعاه عمرو موسى في منزله السبت الماضي، بين وزراء خارجية السعودية الامير سعود الفيصل وسورية المعلم و قطرالشيخ حمد بن جاسم و مصر ابو الغيط وعمان بن علوي، قضى بان تتوزع حصص الفرقاء في الحكومة على اساس 10 للمعارضة و 14 للاكثرية و 6 لرئيس جمهورية بحيث لا تحصل المعارضة على الثلث المعطل و لا تحصل الاكثرية على الاغلبية المطلقة ( النصف زائد واحد).


وكانت مصادر دبلوماسية رفيعة اكدت ان نجاح الجهود العربية في لبنان يتوقف على تنفيذ دمشق لتعهدات المعلم لزملائه العرب بالمساعدة في تطبيق الخطة، لاسيما و ان موقف الامير سعود الفيصل كان واضحا بربطه مستقبل العلاقات السعودية ndash; السورية بتحقيق الانفراج في لبنان.
مصادر غربية رفيعة اكدت (ان الموقف العربي الجازم الذي تبلغته سوريا، لم يترك لها مجالا للمناورة و كسب الوقت، بضرورة تسهيل انتخاب سليمان، خاصة وانها وضعت امام خيارين صعبين في حال عدم استجابتها للمبادرة العربية وهي: صدور بيان عن مجلس الامن حول الملف الرئاسي اللبناني كان اوقف العمل به نتيجة تدخل قطري لدى فرنسا، وصدور بيان عن مجلس وزراء الخارجية العرب يحمل سورية مسؤولية عرقلة الانتخابات اللبنانية، وتاليا نقل مقر القمة العربية من دمشق.).


وقالت المصادر ان ايران اختلفت في موقفها من سوريا اذ انها ابلغت حلفائها في المعارضة الشيعية بضرورة السير في عملية انتخاب سليمان، الا ان دمشق عطلته بموقفها المصر على تنفيذ شروطها، منتظرة كما يبدو استحقاقات اقليمية و دولية وربما في المقدمة متغيرات اميركية تبدأ في ابريل مع انطلاق الانتخابات الرئاسية.


الموقف السوري الجديد القديم يشير الى ان الازمة اللبنانية لن تشهد انفراجا سريعا وان مهمة الامين العام للجامعة العربية ستواجه ربما نفس مصير السابقة ولعل في اعادة بري طرح قضية الثلث المعطل امام موسى مجددا انصع دليل على ان اللبنانيين سيكونون خلال الايام المقبلة بمواجهة تداعيات امنية جديدة خطيرة بدأت ( طلائعها ) بالكاتوشيا على شمال اسرائيل، والعملية ضد اليونيفيل، وهي لن تتوقف عند هذا الحد بالطبع.
مؤشرات الموقف السوري وتملص نظام الاسد من تعهداته للعرب ومن بينهم حليفه و المدافع عنه النظام القطري، يؤكد ليس فقط الاستنتاج الذي كانت توصلت اليه مصادر غربية، من ان الاسد لن يتخلى عن لبنان مقابل الغرب كله، بل انه حتى انه لن يتخلى عنه حتى ولو خسر الدول العربية كلها!.

د محمد خلف