: آخر تحديث

سجون الماضي بيوت الحاضر في فيلم الكردي مانو خليل

بسار فائق من أربيل: إنتهى المخرج الكردي مانو خليل من إنجاز فيلم وثائقي عن أهالي قلعة نزاركي quot;زنزانة نزاركيquot; في محافظة دهوك في أقليم كردستان العراق الفيدرالي، بإسم quot;زنزانتي، بيتيquot; quot;My Prison, my Homequot;، وفيه يسجل المخرج معاناة أهالي هذه القلعة الذين كانوا مسجونين في تلك الزنازين ايام حكم نظام صدام حسين، وما زالوا يعيشون في السجن نفسه حتى بعد زوال ذلك النظام.

يتحدث الفيلم عن ضحايا عمليات الأنفال عام (1988-1989) حيث قام الجيش العراقي آنذاك بمساندة من قوات quot;الجحوشquot; الكردية التي كانت ميليشات مرتزقة كردية تابعة لحزب البعث في العراق، وخلال تلك العمليات تم تهجير آلاف القرويين الكرد بعد ان هدمت بيوتهم وارسلوا الى السجون والمعتقلات في كافة أرجاء العراق وخاصة الى مناطق الصحارى الغربية، حيث لاقى الكثير منهم الموت بسبب الجوع والعطش ووحشية معاملة الامن التابع للنظام العراقي وقتها.

فيلم quot;زنزانتي، بيتيquot; يسرد حياة ومصير بعض العوائل التي هُجِّرت من قراها ورُميت في زنزانة quot;نزاركيquot; في مدينة دهوك في أقليم كردستان العراق، حيث كانت تنتظر الموت. وعندما تحررت كردستان من سلطة نظامnbsp; صدام حسين، ارادت تلك العوائل العودة الى قراها ولكنها لم تجد سوى بقايا جدران مهدمة وينابيع جامدة، فالحيوانات نفقت بسبب الغاز، والبيوت تهدمت واحترقت، والآبار والينابيع طمرت، فلم يبقَ لديها حل آخر سوى العودة الى السجن وتقاسم زنازينهم لتصبح بيوتهم فيما بعد.

هؤلاء البشر لا يزالون يعيشون في زنزاناتهمnbsp; تلك التي حولوها الى بيوت هناك، حيث كانت غرفاً للاعدام في عهد صدام، اصبحت اليوم غرف نوم في عهد quot;الحريةquot;، وهناك حيث كانت غرفًا للتعذيب والترويع في عهد صدام، تحولت الى غرف استقبال ومطابخ في العهد الجديد.

وفي تصريح خاص لايلاف أشار المخرج مانو خليل بأنه ارسل فيلمه الجديد الى العديد من المهرجانات العالمية، كما صرح بأن الفيلم سيُعرض في 4 شباط في مدينة برن السويسرية.

مانو خليل مخرج كردي من كردستان الغربية (كردستان سوريا)، يعيش في سويسرا ويعمل في مجال السينما والتلفزيون، أنتج حتى الان عددًا من الافلام الوثائقية، منها فيلم دافيد تولهيلدان الذي يتحدث عن قضية أكراد كردستان الشمالية (كردستان تركيا)، والذي بذلن تركيا الكثير من المساعي لمنع عرض الفيلم ، ونجحت في منعه في مهرجاني دبي 2007 وسنغافورة 2008.

[email protected]

nbsp;


عدد التعليقات 14
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الظلم لا يدوم.
جميل - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 15:32
تحية شكر للمخرج مانو خليل ونحن نرى من خلال هذء الافلام الظلم والبطش والتهجير والانفال ايام حكم الدكتاتور صدام مرتزقة حزب البعث وصدق الشاعر احمد شوقي عندما قال: وللحرية الحمراء باب بكل يد مدرجة يدق
2. الظلم لا يدوم.
جميل - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 15:32
تحية شكر للمخرج مانو خليل ونحن نرى من خلال هذء الافلام الظلم والبطش والتهجير والانفال ايام حكم الدكتاتور صدام مرتزقة حزب البعث وصدق الشاعر احمد شوقي عندما قال: وللحرية الحمراء باب بكل يد مدرجة يدق
3. مانو الشجاع الغيور
أبو سمير - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 21:39
نعم أنه مانو خليل المخرج الكردي المعروف أنه يعرفالآخرين بمآسي الشعب الكردي السيد مانو خليل لم يتوقف عند الحدود المصطنعة ولم يعترف بتقسيم بلاده ابدا كما ذكرتم أنه ذهب إلى جبال كردستان الوعرةليصور الفلم الوثائقي عن الگريلة عن أحدمقاتليحزب العمال الكردستاني من أصل سويسري ( دافيد تولهلدان) أتمنى النجاح للسيد مانو وأشكركم في إيلاف
4. مانو الشجاع الغيور
أبو سمير - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 21:39
نعم أنه مانو خليل المخرج الكردي المعروف أنه يعرفالآخرين بمآسي الشعب الكردي السيد مانو خليل لم يتوقف عند الحدود المصطنعة ولم يعترف بتقسيم بلاده ابدا كما ذكرتم أنه ذهب إلى جبال كردستان الوعرةليصور الفلم الوثائقي عن الگريلة عن أحدمقاتليحزب العمال الكردستاني من أصل سويسري ( دافيد تولهلدان) أتمنى النجاح للسيد مانو وأشكركم في إيلاف
5. للحقيقة فقط
nazo - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 23:19
تحياتي للاخ مانو ولكن الحقيقه في قلعة نزراكي ليس كما ورده في هذا المقال لان الحقيقه سوف توبان قلعة نزركي كان من ضمن عدد من القلوع التي بناها النظام البائد ضنن منها بان مثل هذه القلوع سوف يفيدهم في النائبات بان تعيش كتيبه عسكريه مؤلفه من اكثر من 1000 عسكري مع الذخائر والارزاق لحين وصول القوات من العراق ولكن عندما حدث الانتفاضه لم تستطع مثل هذه القلعه وغيرها ان تصمد امام شعب اراد الحياة وكذلك صحيح بان النظام البائد جمع كثرين من ابناء الشعب الكوردي من عوائل البشمركه وغير البشمركه الذين جمعهم في عمليات انفال منطقة بهدينان في هذا القلعه وبعد فرز من ارادو فرزهم اخذوهم الى حيث المجهول وبعد هذا نعرف نحن جميعا كان مصيرهم الائباده وما زلنا نبعث عنهم ..وهنا بيت القصيد الذين يعيشون بداخل القلعه ليسوا هما الا بعض العوائل البافون متمكنون وينتضرون دعما من الحكومه هذا فقد للحقيقه
6. للحقيقة فقط
nazo - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 23:19
تحياتي للاخ مانو ولكن الحقيقه في قلعة نزراكي ليس كما ورده في هذا المقال لان الحقيقه سوف توبان قلعة نزركي كان من ضمن عدد من القلوع التي بناها النظام البائد ضنن منها بان مثل هذه القلوع سوف يفيدهم في النائبات بان تعيش كتيبه عسكريه مؤلفه من اكثر من 1000 عسكري مع الذخائر والارزاق لحين وصول القوات من العراق ولكن عندما حدث الانتفاضه لم تستطع مثل هذه القلعه وغيرها ان تصمد امام شعب اراد الحياة وكذلك صحيح بان النظام البائد جمع كثرين من ابناء الشعب الكوردي من عوائل البشمركه وغير البشمركه الذين جمعهم في عمليات انفال منطقة بهدينان في هذا القلعه وبعد فرز من ارادو فرزهم اخذوهم الى حيث المجهول وبعد هذا نعرف نحن جميعا كان مصيرهم الائباده وما زلنا نبعث عنهم ..وهنا بيت القصيد الذين يعيشون بداخل القلعه ليسوا هما الا بعض العوائل البافون متمكنون وينتضرون دعما من الحكومه هذا فقد للحقيقه
7. شكرا للمخرج
XELIL KOBANI - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 23:53
مانو خليل واتمنى لك المزيد من النجاح والتألق
8. شكرا للمخرج
XELIL KOBANI - GMT الأربعاء 18 فبراير 2009 23:53
مانو خليل واتمنى لك المزيد من النجاح والتألق
9. نزاركي سابقا وحاليا
دهوكي - GMT الخميس 19 فبراير 2009 18:04
نرجو للمخرج مانو وفلمه نزاركي زنزانتي كل النجاح والموفقية على كافة الافق الفنية السينمائية . قلعة نزاركي الزنزانة المظلمة السابقة والمسكن المريح حاليا صنعت رجالا ودربتهم على الافكار التحررية والديمقراطية ونورت الاخرين بدروب النضال وحب الوطن لذا كانت الثمرة طيبة والارض خصبة والصناعة رجالا اما الاعداء فلم تأويهم الزنزانة وحتى الحفر اقلعتهم بالذل والعار .
10. نزاركي سابقا وحاليا
دهوكي - GMT الخميس 19 فبراير 2009 18:04
نرجو للمخرج مانو وفلمه نزاركي زنزانتي كل النجاح والموفقية على كافة الافق الفنية السينمائية . قلعة نزاركي الزنزانة المظلمة السابقة والمسكن المريح حاليا صنعت رجالا ودربتهم على الافكار التحررية والديمقراطية ونورت الاخرين بدروب النضال وحب الوطن لذا كانت الثمرة طيبة والارض خصبة والصناعة رجالا اما الاعداء فلم تأويهم الزنزانة وحتى الحفر اقلعتهم بالذل والعار .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.