قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إنكسرت خابية الأفكار
كنت ُ أظنها مملوءة ً عسلا ً
في رأسي تكلست موسيقى لاتـُشبه النواح
ولا المني اليابس
الخوف حين يتكلس
يصير سكاكين َ تتناحر ُ في القلب
إنكسرت الخابية
جسدي بقعة ٌ مكشوفة ٌ للضوء
العسل ليس ذروة الحب
الألم إذ يصفو ويرق ويجرح
العسل مجد الألم
عصير الألم يسمي العذوبة
دم الزهور الميتة
السجن إعتقال الجسد
المرأة إعتقال العاطفة
عسل ُ الأفكار المصطبغة بالبذخ
المرأة التي داهمت أحلامك َ
عريـُها عسل ُ النوم
العسل ُ والحب ُ إذ يتعانقان في جسد
إذ يختصمان في لبد
العسل ُ يوقظ ُ العطش
يوقظ ُ الزهرة التي ترعرت في الذاكرة
أشواكي تحرسـُها من التفسخ
الأشواك التي تنمو في القلب
أسلمني العسل ُ إلى الخوف
الخوف ُ أسلمني إلى السهر
السهر ُ يستظيف الحواس إلى وليمة
العصافير ُ تنقر ُ حنطة َ الرأس
حيث ُ الإمنيات ُ تصرخ ُ كالأطفال
في لحظة اليأس
العسل ُ يلتهم الجسد
النسيان ُ لايحميه من الغرق
الموجة ُ تصعد ُ وتهبط ُ كالجسد
في لحظة الحب
قارب ٌ مكسور ٌ هو الحب ُ
الضجر ُ ذروة ُ الحب
الفرح ُ المتيبس لصيق ٌ بالأشواك
الألم ُ الحنون ُ يعبق ُ في كل مكان
أنا الفقير ُ أسرق ُ العسل َ ولا آكله ُ
أنا الفقير ُ خابية العسل
النحل ُ يمتص ُ من جسدي رحيق َ الحريق
العسل ُ الذي يرقد ُ في قعر الخابية
الخابية المملوءة بالرغبات
شمس ٌ مدفونة ٌ في الثلج
شلالات ٌ مدفونة ٌ في الدموع
الدموع التي أشربـُها من عيون الحبيبة
في غصون النوم
وعلى هضبة مرتفعة
تجلس ُ ملكة ُ النحل
أنا أرقبـُها بذبول
العسل ُ في النهر
طاف كما الرغبات في عيون المنتحرين .

العراق
[email protected]