قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: أصدر مختبر السرديات بالمغرب بيانا يتضامن فيه مع الكاتبين عبداللطيف محفوظ ووفاء سلاوي، ويدين في الوقت نفسه الشركة العربية الافريقية للتوزيع والنشر والصحافة raquo;سبريسlaquo; لقيامها بإعدام كتابين لهما.
حيث اقدمت الشركة في سابقة غريبة علي إعدام مؤلفين للكاتبين وضعا كتابيهما في عهدة سبريس للتوزيع في مجموع نقط البيع بالمغرب. الكتابان هما: quot;آليات إنتاج النص الروائيquot; للكاتب عبداللطيف محفوظ وquot;المحاكمات الأدبيةquot; للكاتبة وفاء سلاوي.
وقد بدأت حكاية الإعدام اللاقانوني للكتابين منذ مطالبة الكاتبين بمرجوعاتهما بعد سنة كاملة من العرض الاول، وذلك حتي تتمكن جهة النشر (منشورات القلم المغربي) من إعادة توزيع الكتابين مرة ثانية ضمن نفس الشركة الموزعة أو لدي غيرها.. وفي كل مرة يجدان من المبررات ما يعوق استرجاعهما لحقوقهما، واستمرت المماطلة إلي ان توصلا في 82 نوفمبر من السنة الماضية برسالة تخبرهما فيها بإعدام الكتابين وتحويلهما إلي quot;ورق مطحونquot;.
ومن أجل حل هذه المشكلة تمت مراسلة المدير العام لشركة التوزيع سبريس برسالة مسجلةبتاريخ 19 /12 /2007 دون ان يتلقيا أي جواب.
وفي هذا السياق أعلن الكاتبان عن احتجاجهما علي هذا التعسف والاهمال ورفض تسوية الأمر بشكل ودي، والذي سبب ضررا معنويا وماديا لهما من قرار لايستند علي أي سند قانوني أو حجة تمكن الطرف الآخر بالتصرف في حقوق المؤلفين، وأعلنا انهما بالاضافة إلي لجوئهما إلي القضاء سيحتجان بكل الوسائل المشروعة ويطرقان كافة الأبواب حتي لايتكرر هذا الأمر معهما ومع الكاتب المغربي.