: آخر تحديث

خيال الجواهري: سحب الجنسية العراقية من والدي ليس كذبة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابدت حزنها لمستوى مهرجان الجواهري
خيال الجواهري: سحب الجنسية العراقية من والدي ليس كذبة
nbsp;
nbsp;عبد الجبار العتابي من بغداد:nbsp;استغربت الدكتورة خيال الجواهري ابنة الشاعر الكبير محمد مهدي الجواهري ما يشاع من أن النظام السابق لم يسحب الجنسية العراقية منه، وقالت الدكتورة خيال في حديث خاص لـ (ايلاف) أثناء انعقاد المهرجان الشعري الخامس الذي يحمل اسم الجواهري في بغداد: انا أستغرب ما يقال واعرف دوافعه التي هي الدفاع عن النظام السابق، لقد خرج علينا رعد بندر بشائعة غريبة قبل ايام وهي ان مسألة إسقاط الجنسية العراقية عن الجواهري (كذبة)!!، كيف يمكنه ان يقول مثل هذا؟ وعلى من؟ على الجواهري الكبير؟، ولماذا ما زال لغاية الان يدافع عن نظام صدام، ولا اعرف من يفيد هذا الترويج غير الصحيح، ان الحقيقة هي ان النظام السابق قد اسقط الجنسية العراقية عن الجواهري، واعلن ذلك من خلال الصحف كما قرأناه وكان إسقاط الجنسية عام 1994عن ثلاثة هم: الجواهري وعبد الوهاب البياتي وسعد البزاز، وكما اتذكر ان ذلك جاء عبر بيان نشرته الصحف كما قلت، كما اذيع عبر الاذاعات، واتذكر ان الجواهري الاب قال حينما بلغه الخبر: (تبا لهم)، والناس كلها عرفت بالخبر ولم يكن كذبة ابدا، بل حقيقة واضحة، واضافت خيال: لتذكر ان رعد بندر جاء الى الجواهري في دمشق والطريف انه قرأ امامه قصيدة كان قد كتبها لصدام لكنه غيرها لتكون للجواهري.
nbsp;
nbsp;nbsp;nbsp; خيال قالت ايضا: في الحقيقة انا استغرب هذا الدفاع عن النظام السابق، الا يكفي ما عرفه الناس عنه، والله انا لا اعرف ما اقول.
nbsp;
nbsp;nbsp; من جانب آخر.. أبدت خيال الجواهري حزنها واسفها على حال المهرجان الذي يحمل اسم الجواهري والذي لم يحصل على اي دعم حكومي ولا اي رعاية، وقالت خيال: هذا هو المهرجان الخامس الذي يقام من قبل اتحاد الادباء والكتاب العراقيين الذي اشكره على جهوده من اجل نجاح المهرجان وعلى مبادرته واهتمامه بالشاعر الجواهري، على الرغم من انه لم يحصل على دعم حكومي يليق بالاتحاد كمؤسسة ثقافية مهمة كان رئيسها الجواهري نفسه، وبالمكانة الثقافية التي يجب التركيز عليها، حيث من المفروض ان يكون هناك اهتمام وانعاش للواقع الثقافي والحضاري كالمكتبات والمسرح والتشكيل وجميع الفنون، وبصراحة انا غير راضية عن حال المهرجان، فلا المكان يليق ولا مستوى الحضور مع احترامي وتقديري للجميع، ألا يستحق اسم الجواهري مكانا افضل من هذا المكان، ألا يستحق اسم الجواهري حضور رئيس الجمهورية او رئيس الوزراء ورعايتهم له، انا اشعر بالحزن، واعتقد ان السبب في هذا الاهمال انهم منشغلون بـ (القضايا الساخنة) مثل المحاصصة والوضع الامني غير المستقر كما يتحججون دائما، فلو انهم ارادوا الاهتمام بالجواهري لاهتموا، ولكن لا توجد جدية في الاهتمام، وهو الجواهري الذي يوصف بأنه شاعر الشعب العراقي والشاعر المعجزة والوطنية والنهر الثالث، ولكن مع ذلك انا لا احاول ان اعتب او ألوم لانني اجد ان الاهتمام ينبع من المستوى الثقافي للمسؤول، وبرأيي انه لو كان جيدا لكان على الاقل يضع اعتبارا للثقافة العراقية وليس للجواهري ذاته، مثال ذلك الميزانية الممنوحة لوزارة الثقافة التي هي اقل من اي وزارة ثم لماذا تدخل المحاصصة في الثقافة؟، أليس الامر غريبا.
nbsp;
nbsp;nbsp; واستطردت الدكتورة خيال: انا كابنة الجواهري لا يمكنني ان اتدخل شخصيا واستجدي المسؤولين من اجل العطف على اقامة مهرجان جيد للجواهري، لا افعل ذلك، لكنني اشكر الاتحاد على مبادرته رغم تواضعها.


عدد التعليقات 27
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لماذا سحب الجنسية؟
حميد - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 08:13
وما الداعي لكي يسحب النظام البعثي السابق الجنسية من والدك؟ أبسبب قصيدته العصماء في تمجيد البعث في ذكراه؟ أم بسبب قصائد المديح في كل ذي جاه وسلطان؟ لم يفه الجواهري بكلمة سوء بحق النظام السابق ورأسه المعدوم، ولم يشكل أي ازعاج له .. وإن كان بعض العروبيين يكرونه لأصله الفارسي ( وأنني اعتبر أي انسان يعيش في العراق عراقيا) فقد كان شعراء صدام معظمهم من أصول ايرانيية و غير عربية و أكبرهم كان من تبعية إيرانية .. يبدو أن بورصة المتاجرة بالجواهري في حالة كساد.
2. الجواهري جزء
الى خيال - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 08:39
الجواهري هو جزء مهم من الماساة التى احاقت بالشعب العراقي .كان الجواهري يهيج الناس باشعاره ليل نهار ضد العهد الملكي .اثبتت الايام ان العهد الملكي بالرغم من سيئاته الكثيرة يبقى افضل العهود التى مرت على العراق .لاغفر الله للجواهري على شحنه للعراقيين ضد العهد الملكي لانه بعد هذا العهد حلت بنا ماساة وراء ماساة
3. لا يا دكتورة
شيروان - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 08:46
على ما اظن كان في عام 1999، اقيم مهرجان للجواهري في مدينة السليمانية وحضرها جلال الطالباني الرئيس العراقي الحال، وسرد ذكرياته مع الجواهري واشعاره لمدة ساعتين، ساعتين باكمال والتمام تكلم ماج جلال عن الجواهري امتعنا بذكرياته مع الشاعر الكبير ودفاعه عن الاكراد وقراءة بعض من اشعاره، اما اليوم اذ ما استطاع الحضور تأكدي انه سيحضر يوما وسييد ما قاله في السليمانية..
4. الحقيقة غير الخيال
نبيل - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 09:01
أشهد للتاريخ أن جواز سفر الشاعر الكبير مهدي الجواهري لم يُسحب منه ، ولم تسحب منه الجنسية العراقية كما يتردد ، وكما تقول كريمته الدكتورة خيال ، بل رفض تجديده ، وكذا الأمر بالنسبة لخمسة أو ستة أشخاص شملهم نفس القرار وكانوا قد غادروا العراق في ظروف الحصار الصعبة وبدأوا العمل على خط مناوىء ضدّه كالسيد سعد البزّاز الذي كان أقرب من لحم الرقبة بالنسبة للرئيس الشهيد صدّام حسين . وسعيا لمعرفة الحقيقة من أفواه أصحابها سألت يومها البزّاز هاتفيا عن الموضوع ـ وكان يقيم في عمّان ـ فأوضح لي الحقيقة فيما يتعلّق به وبالجواهري وبعض الذين وردت اسماؤهم وقتها في سياق هذا الخبر قائلا أن جنسياتهم لم تُسحب ، بل لم يتمّ تجديد جوازات سفرهم فقط . وكان السؤال الموجه إليه من قبلي صحافيا وقد نُشر الخبر في حينه بأسبوعية باريسية دون الإشارة الى مصدره ، حسب طلب البزّار .اللهمّ اشهد يا ـ أخت خيال ـ على ان هذا هو الواقع لا الخيال .
5. الحقيقة غير الخيال
نبيل - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 09:01
أشهد للتاريخ أن جواز سفر الشاعر الكبير مهدي الجواهري لم يُسحب منه ، ولم تسحب منه الجنسية العراقية كما يتردد ، وكما تقول كريمته الدكتورة خيال ، بل رفض تجديده ، وكذا الأمر بالنسبة لخمسة أو ستة أشخاص شملهم نفس القرار وكانوا قد غادروا العراق في ظروف الحصار الصعبة وبدأوا العمل على خط مناوىء ضدّه كالسيد سعد البزّاز الذي كان أقرب من لحم الرقبة بالنسبة للرئيس الشهيد صدّام حسين . وسعيا لمعرفة الحقيقة من أفواه أصحابها سألت يومها البزّاز هاتفيا عن الموضوع ـ وكان يقيم في عمّان ـ فأوضح لي الحقيقة فيما يتعلّق به وبالجواهري وبعض الذين وردت اسماؤهم وقتها في سياق هذا الخبر قائلا أن جنسياتهم لم تُسحب ، بل لم يتمّ تجديد جوازات سفرهم فقط . وكان السؤال الموجه إليه من قبلي صحافيا وقد نُشر الخبر في حينه بأسبوعية باريسية دون الإشارة الى مصدره ، حسب طلب البزّار .اللهمّ اشهد يا ـ أخت خيال ـ على ان هذا هو الواقع لا الخيال .
6. للحقيقة والتاريخ
ناظم حسن عواد - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 10:14
كم هي جميلة ذكريات السيدة خيال ابنة الجواهري العظيم، البيتية، والعائلية ... ولكن فلتبتعد عن الاحداث التي ليست من اهتمامها، واختصاصها، مثل موضوع سحب الجنسية العراقية، وغيره... الوثائق تؤكد ان صدام حسين لم يقم بذلك الفعل، ليس لأنه غير آثم، بل لأنه أضعف من أن يواجه الجواهري وتأريخه... والأمر على ما يذكر المتابعون أن أحد مهرجي النظام السابق، وهو نجم نوري المرسومي تحديداً، الوكيل الأسبق لوزارة الاعلام العراقية، نشر في حينها دعوة لسحب الجنسية عن الجواهري، لاشتراكه في مهرجان الجنادرية السعودي عام 1993... وقد تصارخت وسائل الاعلام، المؤيدة لنظام بغداد في حينها للحديث عن المقترح الآثم، كما تلاقفته الصحف المعارضة للدفاع عن الجواهري، والذي ردّ، كما نقل عنه الكاتب والاعلامي عامر بدر حسون، بأن الأمر لا يستحق التعليق، فهم - أي أقطاب النظام البعثي المنهار - غير جديرين بالمنازلة.. وقد نشر ذلك في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية...
7. السلوك المخجل
جمال - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 10:21
نزل الشاعر محمد مهدي الجواهري في ضيافة حافظ الأسد ردحاً من الزمن ودبج قصائد عصماء في مدحه من (طلاع الألوية) الى (الأسد الصهور) الى (الأمة) التي هو فخر من ولدته، فانضم المرحوم الجواهري بهذا الى القائمة الطويلة من الشعراء المداحين الذي وقفوا على عتبات الملوك والسلاطين من أجل دريهمات من المال، وكان قمين به أن يكون - وهو صاحب الموهبة الشعرية الفريدة والمقيم في براغ- شاعراً حراً له مملكته الخاصة بعيداً عن قصور القادة والزعماء. لاأدري مالذي يدفع كبار الشعراء الى مثل هذا السلوك المخجل، والجواهري من فحول شعراء القرن العشرين وليس من شعراء العصور العباسي.
8. مالفرق
بين طاغية واخرى - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 10:46
الجواهري شاعر كبير ولا شك في ذلك, هذا اذا تحدثنا عن كونه شاعرا فقط, كما البياتي وعبد الرزاق عبد الواحد وغيرهم, ولكنني اسال هنا , ما الفرق عندما يمدح الجواهري طاغية مثل الاسد عن مدح صدام, ام ان المدح لمن يدفع اكثر, ام معاناة السوريين لا تعني الجواهري بشيئ, هذا ازدواجية يعيشها معضم الشعراء العرب, فهو يهرب من طاغية ويرمي نفسه في احضان طاغية اخرى.
9. أكذب وأكذب يارعد
عبد الأمير المشهدي - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 11:05
واذا أتت المذمة من بذيء كرعد- فهي الشهادةفي النبالة والوعد .
10. لم تسحب
زينة من العراق - GMT الإثنين 04 أغسطس 2008 11:06
صحيح الجنسية لم تسحب من الجواهري الكبير والدليل لحد الان عندو املاك في العراق من هدايا وهي منزل كبير مساحته 500 م هدية من الرئيس السابق صدام حسين واحفاده يتهافتون على هذه الهدايا مثل الجياع لو صحيح تم سحب الهوية من الشاعر لماذا اولاده واحفادة يطالبون بهذه الاملاك التي هدية من الطاغية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات