: آخر تحديث

نقد ترجمة شاكر لعيبي لقصيدة شار: السورغ

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قلْ لي كيف تترجم، وأناnbsp;أقول لك لماذا تكتب قصيدة سيّئة (2/10)

عبدالقادر الجنابي من باريس: أصدر شاكر لعيبي ترجمة عربية لخمسة نصوص من أعمال الشاعر الفرنسي رينيه شار، تحت عنوان quot;مشاطرة شكليةquot; (منشورات المجمع الثقافي، ابو ظبي 1995). وبعد قراءة أولى، وثانية متأنيتين، وجدت أن شاكر لعيبي قد ارتكب في ترجمته أخطاء كثيرة بعضها جد فادحnbsp;. مثلا (واخترت هنا نماذج سهلة، فما بالك بالفقرات الصعبة)، في نص quot;صحائف هيبنوسquot;:

الفقرة 56:

nbsp;Le poegrave;me est ascension furieuse ; la poeacute;sie, le jeu des berges arides
ترجمها بـ quot;الشاعر هو صعود ساخط؛ الشعر؛ حافات مجدبةquot;!
بينما الصحيح: quot;القصيدة صعود هيجاني؛ الشعر، لعبة الضفاف المجدبةquot;.
(يفرق شار،nbsp;هنا،nbsp;بين القصيدة كحالة وبين الشعر كـquot;قوة انتفاضيةquot;، كما يقول جان ميشيل مولبوا. وقد لاحظت أيضاnbsp;أن لعيبي يترجم مراراnbsp;nbsp;poegrave;me القصيدة بـnbsp;poegrave;te شاعر، والأنكى أنه احيانا يتعمدها، إذ يكتب هامشا يقول فيه: quot;حرفيا: قصيدةquot;.!! ايعتقد ان رينيه شار ارتكب خطأ وينتظر من لعيبي ان يصححه؟!)

والفقرة 92:
Tout ce qui a le visage de la colegrave;re et n'eacute;legrave;ve pas la voix.
ترجمها بـ: quot;لدى الجميع وجه من الغضب لكنه لا يجهر بالصوتquot;.
بينما الصحيح: quot;كل ما له ملامح الغضب ولا يرفع صوتـَهُquot;.

والفقرة 47: Martin de Reillanne nous appelle: les catimini.
ترجمها بـquot;مارتان دورييان ينادينا: الى التخفيquot;.
بينما الصحيح: quot;مارتن دو ريان يسمينا: المتكـتـّمون!quot;.
(جهل في التركيبة النحوية للجملة الفرنسية، إذ النقطتانnbsp;ولام التعريف إشارات كافية لفهم الجملة! Catimini كلمة يونانية تعني طمث النساء. وبالمعنى المتسع Par extensionnbsp;أضحتnbsp;تعني: المتكتّم، وتطلق على الأشخاص الذين يقومون بأعمال سرية تتطلب كتمانا تاما،nbsp;تكتـّم المرأة عند الحيض.)

والفقرة 40: Discipline, comme tu saignes
ترجمها بـ: quot;أيها الانضباط، انت تنزفquot;
بينما الصحيح: quot;أيها الانضباط، كم أنت تنزفquot;.

والفقرة 115: Au jardin des Oliviers, qui eacute;tait en surnombre
ترجمها بـ: quot;في حديقة اشجار الزيتون، من كان فائضا؟quot;
بينما الصحيح: quot;في حديقة أشجار الزيتون، من كان زائدا (عن العدد)؟quot;.
(هنا انعدام دقة في اختيار المفردات، والانعدام هذا مكرر كثيرا في ترجمته لشار).

والفقرة 154:
le poegrave;te, susceptible d'exageacute;ration, eacute;value correctement dans le supplice.
ترجمها بـ: quot;الشاعر، وهو القادر على المبالغة، ينمو بشكل صحيح في العذاب.
بينما الصحيح: quot;الشاعر، دَيْدنـُه المبالغة، يقيّم في العذاب على نحو صحيح.quot;
(أحد الأخطاء الفادحة التي يرتكبها لعيبي في ترجمته هو الخلط : مثلا، هنا في الأصلnbsp;eacute;value أي يقيّم، قرأهاnbsp;nbsp;eacute;volue ينمو، والفقرة 4 أدناهnbsp;nbsp;s'informe يستعلم تصورهاnbsp;nbsp;se formenbsp;يتشكل؟؟؟)

والفقرة 191:

L'heure la plus droite c'est lorsque l'amande jaillit de sa reacute;tive dureteacute; et transpose tanbsp;solitude..
ترجمها بـ: quot;أكثر الساعات عدالة هي الساعة التي ينبثق اللوز فيها من جموح زمنه ويبدّل وحدتكquot;. (ص 114).
بينما الصحيح: quot;الساعة الأكثرصوابا هي عندما يطلع اللوز من صلابته العنيدة ويبدّل موضع عزلتكquot;. (شار معروف في استخدام نعوت تثير غموضا وتنقل المنعوت الى بعد جديد. فالساعة هنا نعتت بـ droite [الدقةnbsp;والاستقامة في آن]، مما تثير الغرابة والتفكير.nbsp;لذلك اخترت كلمة صوابا لتغطي الكلمتين ومعان أخرى مضمرة. في دراستها الثاقبة عن شعر شار، كتبت الباحثة الأمريكية روزميري لانكستر: quot;من المؤكد أن شار يفكر في اللحظة التي يظهر فيها معنى القصيدة في اللحظة المواتية ليهدي الى العالم الخارجي ثمرته السرية. فعندما تتجلى القصيدة، مسلمة إيانا حقائق، قبل ان تسقط في صمت الصفحة التي تحتويها، يتحرر الشاعر مؤقتا من عزلته كمؤلفquot;).

والفقرة 4 من quot;في نخب الأفعىquot;
Dans la boucle de lrsquo;hirondelle un orage srsquo;informe, un jardin se construit.
ترجمها بـ: quot;في تحليق العندليب ثمة زوبعة تتشكل، حديقة تنبنيquot;. (ص 53)
بينما الصحيح: quot;في التفاف السنونو عاصفة تستعلم، حديقة تتشيدquot;.
(الالتفاف هنا هو الطيران في حركة أنشوطية، والسنونو - لا العندليبnbsp; rossignol - مشهور بهذه الحركة)

والفقرة 23: من quot;في نخب الأفعىquot;:
Il nrsquo;est pas digne du poegrave;te de mystifier lrsquo;agneau, drsquo;investir sa laine
ترجمها بـquot;ليس مُـشينا ان يخادع الشاعر الحمل. ان يستثمر صوفهquot;. (ص 56)
بينما الصحيح: quot;ليس خليقا بالشاعر أن يخادع الحمل، ويستولي على صوفهquot;. (غريب: جملة بسيطة يفهمها عكس المعنى!!)

والفقرة 28 من quot;المشاطرة الشكليةquot;:
Le poegrave;te est lrsquo;homme de la stabiliteacute; unilateacute;rable.
ترجمها بـ: quot;الشاعر هو رجل السكونية أحادي الجانبquot; (ص 64)
بينما الصحيح: quot;الشاعر هو رجل الاستقرار الأحاديquot;.

ويبدو أنه لا يعرف أن هناك، في الفرنسية، كلمات بإضافة حرف S الجمع يتغيّر معناها. فمثلا Fastenbsp; (أبهة، فخامة،) باضافة S الجمع Fastes يصبح معناها: quot;سجل، حوليات، تاريخ مآثرquot;. وهكذا أخطأ عندما ترجم عنوان القصيدة الأولى Fastes بـquot;أبهةquot; ذلك أن المعنى هنا هو quot;مآثرquot; أو quot;تاريخ مآثرquot;.

جاء بمَثل ليبرهن ففضح نفسه:

في مقدمته أتى شاكر لعيبي بفقرة بنصها الأصلي الفرنسي من نص quot;المشاطرة الشكليةquot; كمثال على صعوبة ترجمة شار:
Traverser avec le poegrave;me la pastorale des deacute;serts, le don de soi aux furies, le feu moisissant des larmes. Courir sur ses talons, le prier, lrsquo;injurier. Lrsquo;identifier comme eacute;tant lrsquo;expression de son geacute;nie ou encore lrsquo;ovaire eacute;craseacute; de son appauvrissement.

لكن ترجمته للفقرة وشت به وشاية شنيعة: ها هي ترجمته للفقرة طبق الأصل كما جاءت في صفحة 12:
quot;لِنَجتَز مع القصيدة نشيد الصحارى، لِنَجتَز الاستسلام لجنيّات الغضب، لِنَجتَز النار التي تعفّن الدموع، لندر على كعبهـ[ـا]، لنصلي لهـ[ـا]، لنُهِنهـ[ـا]، لنُعرَِفهـ[ـا] كتعبير عن عبقريتـِِ[ـه]أو كحاضنة عوزه المهشمةquot;.
وقد يسأل قارئ لماذا وضع معقوفين في نهاية بعض الكلمات؟ فالجواب هو أن شاكر لعيبي قد أصابته حيرة كبرى، فلم يدر ما إذا كان شار quot;يتكلم عن الشاعر أم عن القصيدة أم عن النارquot;!! بل انه استغرب إذ، كما كتب، quot;... من الصعب أن تُعرَّف القصيدة أو النار كتعبير عن عبقريتها هي نفسها، أو نعتبر النص يتحدث عن الشاعر نفسهquot;.! (ص 12 ndash; 13).
وعوض أن يصاب بالحيرة ويضطر إلى كتابة مقدمة سفسطائية عن المضمر في شعر شار والصعوبة التي تواجه المترجم، كان الأجدر به أن يعرف:
nbsp;أولا: Traverser هنا فعل مصدر وليس فعل أمر، لذا كان يجب ترجمته بـquot;اجتياز أو مرور أو عبورquot;. ناهيك أنه ليس هناك فعل أمر واحد في الفقرة كلها.
ثانيا: la pastorale لا تعني على الإطلاق quot;نشيدquot;. فالكلمة لها معنيان: الأول لاهوتي مسيحي رِعائي يعود الى الأسقف أو إلى كاهن الرعية. والثاني، وهو المراد في المقطع: كل ما يتعلق بحياة الرعاة والريف من ملاحم منذ فرجيل الى بتهوفن في سمفونيته السادسة التي سماها الرعوية. وطه حسين كان محقا بشكل ما في ترجمة عنوان رواية اندريه جيد La Symphonie pastorale بـquot;السنفونية الريفيةquot;.
ثالثا: le don de soi لا تعني أبدا quot;الاستسلامquot; وإنما quot;التضحية بالذاتquot;.
رابعا: aux furies لا تعني ابدا quot;لجنيات الغضبquot;. ولو كان شار يقصد ربات الجحيم لجعل (وهذا شرط تفرضه قواعد النحو الفرنسي) حرف الفاء حرف بداية F en majuscule. انما المعنى المقصود هو هيجانات، إشارة إلى هيجان العناصر الأربعة، أو الشاعر، أو الإنسان الخ و aux حرف جر لا يعني، هنا، quot;لـquot; وإنما quot;عندquot;.
خامسا: moisissant اسم فاعل وليس quot;فعلquot;. إذن من الخطأ ترجمة le feu moisissant des larmes بـ quot;النار التي تعفّن الدموعquot;! فشار كتب des larmes وليس les larmes. كان يجب ترجمتها على النحو التالي: quot;نار الدمع الآخذة بالتعفنquot;.
سادسا: Courir sur ses talons هذا ما يسمى بالفرنسيةnbsp; expression idiomatique(تعبير) ولا يفيد أي معنى إذا ترجم حرفيا. وإنما له معنى واحد. والمعنى المراد، هنا، هو quot;مطاردة، تعقّب، ملاحقة،quot;. إذن من الخطأ ترجمة هذا التعبير بـquot;لنَدرْ على كعبهـ]ـاquot;!!! وإنما بـ quot;تعقبهاquot;.. أي الشاعر يتعقب القصيدة.

وإليه وإلى القارئ الترجمة الأقرب لهذه الفقرة:
quot;المرور مع القصيدة برعويات الصحارى، بالتضحيةِ بالذات عند الهيجانات، وبنارِ الدمع الآخذة بالتعفن. تعقّب (القصيدة) بلا توقف، التضرع لها، شتمها. تعريفها كتعبير عن عبقريته أو كمَبيض مُحطَّم لفَقرهquot;.

استطيع أن أقدّم عشرات الأمثلة... لكن ليس لدي لا المجال الكافي ولا الجَلـَد... لذا قررتnbsp;نقد ترجمة شاكر لعيبي لقصيدة واحدة فقط ضمها كتابه، وهي: quot;نهر السورغquot;.

التعريف بالقصيدة
القصيدة مكتوبة وفق النموذج المعروف بـ quot;المزدَوَجquot; (distique) المتكون من بيتين مختلفي البحر لكنهما يكوّنان معنى كاملا ووحدة شعرية. وتتألف القصيدة من عشر مزدوجات وبيت واحد منفرد لا انتماء له لأي من المزدوجات العشر؛ أي تتكون قصيدة quot;نهر السورغquot;

انظر الحلقة الأولى
من 21 بيتا. والقصيدة تنطلق مما يسمى بـ Anaphore (تكرار الصدارة) أي تكرار الكلمة الاولى في ابيات متتالية. وتعتمد أسلوب المخاطبة؛ مخاطبة quot;نهرquot;؛ نهر السورغ الذي تقع على ضفافه مدينة Lrsquo;Isle-sur-la-Sorgue التي ولد وعاش فيها رينيه شار. والأبيات تتراوح بين تقاطيع وزنية مضبوطة وبعضها متحرر من الوزن والقافية. والقصيدة مهداة الى إيفون زرفوس التي كانتnbsp;أسست في ثلاثينات القرن الماضيnbsp;مع زوجها كريستيان زرفوس مجلة quot;دفاتر الفنquot;. ومع أنها أصبحت عشيقته، إلا أن شار كان دائما يحترم زوجها وأبقى علاقة متينة معه. توفيت في باريس عام 1970.

نقد ترجمة شاكر لقصيدة quot;نهر السورغquot;:

المزدوج الأول في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re trop tocirc;t partie, d'une traite, sans compagnon,
Donne aux enfants de mon pays le visage de ta passion
.
ترجمه شاكر لعيبي بـ:
quot;أيها المغادرون مبكرا، دون توقف، دون رفقة/ امنح أطفال بلادي سمت توقكquot;. (ص 49)
ألاحظ:
- لا أدري من أين جاء بـquot;المغادرونquot;، بينما شار يخاطب quot;النهر.
- لم يكتب شار sans compagnie quot;دون رفقةquot; وانما كتب: sans compagnon quot;دون رفيقquot;.
- في البيت الثاني، وضع لعيبي كلمة quot;سمتquot; كمقابل للكلمة الفرنسية: Visage وأشار في هامش: quot;حرفيا: وجهquot;. صحيح أن visage تعني quot;وجهquot; لكن المقصود هنا بالمعنى المجازي figureacute; quot;محيّاquot; أو quot;ملامحquot;، ناهيك أن كلمة quot;سمتquot; لا تؤدي المعنى لا من قريب ولا من بعيد ولا يحزنون.
- ترجم لعيبي passion بـquot;توقquot;!! وهذا خطأ كبير، فشار لم يكتب envie أوdeacute;sir وإنما كتب passion والمقابل العربي لها هو: quot;عاطفة، حماسة، شغف، شوق، هوى، ولع..quot; وأنا أفضل كلمة quot;انهمامquot;.
- لذا كان يحب أن يُترجَم المزدوج هذا على النحو التالي: quot;يا نهرُ، الذاهبُ مبكرا، بلا توقف، من دون رفيق، / امنحْ أطفالَ بلادي مُحيّا انهمامكquot;.

المزدوج الثاني في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re ougrave; l'eacute;clair finit et ougrave; commence ma maison,
Qui roule aux marches d'oubli la rocaille de ma raison
.

ترجمه لعيبي بـ quot;أيها النهر الذي يبتدئ البرق عنده وعنده يبدأ منزلي،/ القاذف في ممرات النسيان حصى عقليquot;. (ص 49)
ألاحظ:
- كلمة finit تعني ينتهي وليس يبدأ: كان يجب ان يضع: quot;حيث ينتهي البرق..quot;.
- كلمة Qui roule لاتعني ابدا قذف او قاذف. فمعناها يدحرج، لكن هنا تعني يجرف أو ينحدر بـ. فالنهر لا يدحرج ولا يقذف، وانما يجرف معه أو ينحدر بالشيء، أو يجره معه.
- marches لا تعني ابدا ممرات. صحيح أنها تعني دَرَجات سلم... إلا أن المعنى هنا هو تخوم خصوصا ان شار لم يكتب: aux marches de lrsquo;oubli أي quot;دَرَجات النسيانquot; وانما كتب: aux marches d'oubli أي quot;إلى درجات مصنوعة من النسيانquot; أي،nbsp;quot;إلى تخوم النسيانquot;.. فشار يريد ان يوضح بان كل ما يحمله النهر يؤول في نهاية الأمر إلى النسيان.
nbsp;La rocaille في حالة مفرد quot;حصاةquot; وليس في حالة جمع quot;حصىquot;.
لذا كان يحب أن يُترجَم المزدوج هذا على النحو التالي: quot;يا نهرُ أنّى ينتهي البرقُ وحيث يبدأ منزلي،/ جارفا إلى تخوم النسيان حصاة عقليquot;

المزدوج الثالث في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re, en toi terre est frisson, soleil anxieacute;teacute;.
Que chaque pauvre dans sa nuit fasse son pain de ta moisson
.
ترجمه لعيبي بـ: أيها النهر الأرض فيك قشعريرة، والشمس لهفة./ ليصنع كل فقير، في ليله، خبزه [من أجل] حصادكquot;. (ص 49)
ألاحظ:
- anxieacute;teacute; هنا تعني quot;قلقquot;. فالضوء عند شار يعني دائما العالم الخارجي الذي يبعث القلق والخوف. ولذلك في البيت الأخير الليل، العتمة، الذي يرمز للبؤس، هو، في شعر شار، أشبه بعزاء للناس.
- في البيت الثاني من المزدوج de ta moisson تعني من حصادك وليس quot;من أجلquot;..
لذا كان يحب أن يُترجَم البيت الثاني من هذا الزدوج على النحو التالي: quot;فليعمل كلُّ فقير في ليله، خبزَه من حصادِكquot;.

البيت السابع المنفرد في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re souvent punie, riviegrave;re agrave; l'abandon.
ترجمه لعيبي بـ: quot;أيها النهر المُعاقَب غالبا، أيها النهر المهجورquot;(ص 49)
ألاحظ: الترجمة صحيحة. للإفادة أوضح ما يلي: يتفق معظم النقاد على أن هذا البيت ينطوي على تلميح ايكولوجي قبل ظهور الحركة الايكولوجية: فالأنهار الفرنسية كانت وما تزال مستودعا للمزابل. والعقاب، هنا، إشارة الى التلوث، والهجران (الإهمال) إشارة الى عدم الاعتناء به. لذا، أفضل ترجمة نهاية البيت بالتالي: quot;مهملquot; على quot;مهجورquot;. فشار لم يكتب riviegrave;re abandonneacute; وإنما كتب: riviegrave;re agrave; l'abandon أي نهرٌ في حال من هجران؛ إهمال؛ بلا عناية ولا صيانة.

المزدوج الرابع في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re des apprentis agrave; la calleuse condition,
Il n'est vent qui ne fleacute;chisse agrave; la crecirc;te de tes sillons
.
ترجمه لعيبي بـ: quot;يا نهر المتدربين على الشروط القاسية،/ ليس ثمة من رياح تنحني في ذرى اثلامكquot;. (ص 50)
ألاحظ:
- إن condition في حالة مفرد وليس في حالة جمع. وتعني هنا quot;وضعquot;.
- ترجمة لعيبي للبيت الثاني تدل على انه أساء فهم التركيبة النحوية للجملة: فشار كتب: Il n'est vent qui ne fleacute;chisse أي quot;ما من ريح إلا وتنحنيquot;. كما ان الانحناء هنا يتضمن quot;تغيير الاتجاهquot; عند دوامة النهر.
- صحيح أنcrecirc;te تعني quot;ذروة أو قمةquot; لكن في مصطلح الأنهار والبحار تعني غارب (أعالي) الموج. والموضوع هنا يتعلق بنهر وليس بـquot;ذرى الجبالquot;.nbsp;لكن، كما يوضح محلل شعر شار الجامعي فينيه أن crecirc;tenbsp; تعني هناnbsp;remous eacute;cumants de la riviegrave;re الدوامة (الدردور) المزبدة للانهار حيث تتدفق الأمواج العاتية. وكلمة sillons تعني quot;أخاديدquot; أوquot;أتلامquot; وليس quot;أثلامquot;، لكن الـquot;تَلَمquot; مرتبط بحراثة الأرض فقط، بينما quot;أخاديدquot; مرتبطة بالأرض والأنهار، وفيها التلميح الذي يريده شار نفسه، لعملية الخصب، كما يقول فينيه.
لذا كان يجب أن يُترجم المزدوج هذا على النحو التالي: quot;يا نهرَ المتدربين على الوضع القاسي، / ما من ريح إلا وتنحني عند دوامة أخاديدكquot;.

المزدوج الخامس في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re de l'acirc;me vide, de la guenille et du soupccedil;on,
Du vieux malheur qui se deacute;vide, de l'ormeau, de la compassion
.
ترجمها لعيبي بـ: quot;يا نهر الروح الخاوية، نهر الخرْقة ونهر الشك،/ والتعاسة القديمة التي تنحل، والدردار الصغيرة، والرحمةquot;.

la guenille لا تعني الخرقة وإنما quot;الأسمالquot;.
qui se deacute;vide صحيح quot;تنحلquot; لكن لا تفيد المعنى المراد وهو أن الشقاء ينحل كخيط البكرة... لذا كان من الأفضل وضع: quot;تنفرطquot;.

المزدوج السادس في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re des farfelus, des fieacute;vreux, des eacute;quarrisseurs,
Du soleil lacirc;chant sa charrue pour s'acoquiner au menteur
.
ترجمه لعيبي بـ: quot;يا نهر العجيبين، المحمومين، المقطّعين [الأشياء] / يا نهر الشمس التي تهجر محراثها متدلهة بالكذابquot;. (ص 50)
ألاحظ:
- Farfelus كلمة ليست فصيحة وإنما هي مما يسمى بالفرنسية argot الاستخدام العامي للغة، تطلق على الأشخاص الغريبي الأطوار المضحكين.. وفي حالات جد نادرة يستخدم شار في شعره كلمات عامية.. لكن كما اتفق معظم النقاد، أن هذا المزدوج والمزدوج السابق، يدوران حول الهامشيين والمنبوذين والمرضى والفقراء الذين يأويهم النهر ليلا. لذا بدل ان يستخدم شار cocasse الفصيحة التي تعني المُضحك، استخدم Farfelu ليكون للبيت تأثير أكبر، كما يؤكد بول فين.
- لا أحد يفهم من quot;المقطّعين [الأشياء]quot; شيئا على الاطلاق... ولا حتى من الهامش الذي كتبه لعيبي كتوضيح... اليكم ما كتب: quot;هذا تأويل واضح في ترجمة المفردة eacute;quarriseurs القادمة من كلمة تعود الى المربع بصلة، قد تعني قصابا! التي لم أضعها لأسباب جمالية شخصيةquot;!!
أولا لا علاقة للكلمة بمربعات، وإنما بتقصيب وثانيا كيف يحق لمترجم ان يحذف كلمة جوهرية في بيت شاعر، لأنها لا تعجبه؟ تجدر الإشارة هنا إلى أن الهوامش التي يكتبها شاكر لعيبيnbsp;تذكرني بمثل: رب عذر أقبح من ذنب! ناهيك انه لو حذف كلمة quot;الأشياءquot; المحصورة بين معقوفين، لكان على الأقل اقترب من المعنى المراد وإن من دون دقة.
nbsp;لنشرح الآن للقارئ ماذا تعني هذه الكلمة التي وضع لعيبي مقابلا لها: quot;المقطّعين [الأشياء]quot;:
nbsp;eacute;quarrisseur هذه كلمة تطلق على أناس يقومون بتقصيب، تقطيع، الحيوانات النافقة في الحقول أو في الأزقة، ويسلخونها، ويبيعون ما يمكن أن يباع مما قصّبوه؛ قطّعوه. ويقال إن هذه المهنة التي كانت شائعة في فرنسا حتى مطلع النصف الثاني من القرن العشرين، كانت تثير غرابة شار.
nbsp; s'acoquiner quot;متدلهةquot; بعيدة ولا تفيد المعنى المراد وهو: العِشْرة أي الارتباط في علاقة مشبوهة. والعلاقة هذه إن كانت بين رجل وامرأة لأوحت بشيء من الفسق والفجور(انظر قاموس روبير). الإيحاء الجنسي بعيد بعض الشيء في النص الفرنسي، أولا، لأن الشمس بالفرنسية مذكر والكاذب أيضا مذكر، وثانيا إن الذي يقصده شار هنا هو ان الشمس التي كانت تؤدي واجباتها اليومية، أغريت بالكلام الخلاب المخادع للمشعوذ، والكاذب، فألقت بمحراثها، وذهبت معه في عِشرة (انظر بول فين). لكن في اختيار quot;لتعاشرquot; كمقابل عربي للكلمة، نضرب عصفورين بحجر، فالإيحاء الجنسي سيطفو، ذلك لأن الشمس في العربية مؤنث والكاذب مذكر.
- لذا كان يجب أن يُترجم المزدوج هذا على النحو التالي: quot;يا نهرَ غريبي الأطوار، والمحمومين ومقطّعي جِيَف الحيوان/ والشمسِ الملقية بمحراثِها لتعاشر كذاباquot;

المزدوج السابع في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re des meilleurs que soi, riviegrave;re des brouillards eacute;clos,
De la lampe qui deacute;saltegrave;re l'angoisse autour de son chapeau
.
ترجمه لعيبي بـ: quot;يا نهر من هم أفضل من أنفسهم، نهر الضباب الظاهر،/ نهر المصباح الذي يمدّ بالقلق ما يحيط بقبّعتهquot;. (ص 50)
ألاحظ:
- إن des brouillards eacute;clos تعبير عن أسلوب شار الذي كما ذكرتُ أعلاه، يعتمد على وضع نعت عير متوقع، ليجترح معنى جديدا. فالضباب رمز العتمة وحجب الرؤيا، بينما كلمة eacute;clos التي هنا في حالة صفة تعني quot;متفتحquot; كتفتح النهار، أو الزهرة. والكلمة هذه رمز لانقشاع العتمة وبدء النور ووضوح الرؤيا. إذن وضع كلمة ظاهر خطأ كبير، لأن المقصود quot;المتفتحquot; أي quot;الضباب المتفتحquot;... ولو لا خوفي من الذهاب بعيدا في تأويل الكلمة هذه، لاقترحت: quot;الضباب المُشعquot;.
chapeau هنا تعني كـُـمّـة المصباح، وليس quot;قبّعةquot; المصباح. وفي الفرنسية، ثمة تعابير كثيرة فيها كلمة chapeau. فمثلا، في لغة الصحافة يقولونchapeau drsquo;un article الترجمة الحرفية: quot;قبعة لمقالquot;، لكن الترجمة الصحيحة هي: quot;مقدمة قصيرة لمقالquot;.
qui deacute;saltegrave;re l'angoisse لا تعني quot;يمد القلقquot;. فـ deacute;saltegrave;re تعني: quot;يروي، يشفي، يطفئ، يسكّن، يزيلquot;. وبالتالي فإن المعنى المطلوب في البيت الثاني هو ان المصباح بنوره مدار كمّته يسكّن، (يزيل) حالة انقباض الصدر، الخوف. والـ angoisse هنا اقرب الى حالة الخوف المجهولة أسبابه، وانقباض الصدر منها الى مصطلح quot;القلقquot; الذي ذكره شار في بيت أعلاه بكلمة: anxieacute;teacute;
- لذا كان يجب ان يُترجَم المزدوج هذا على النحو التالي: يا نهرَ من هم أفضل من أنفسهم، نهرَ الضباب المتفتح/ والمصباح الذي يزيلُ انقباضَ النفس مدار قبعته.

المزدوج الثامن في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re des eacute;gards au songe, riviegrave;re qui rouille le fer,
Ougrave; les eacute;toiles ont cette ombre qu'elles refusent agrave; la mer
.
ترجمه لعيبي بـ: quot; يا نهر الخيالات، أيها النهر الذي يصدَئ الحديد، / حيث للنجوم هذا الظل التي ترفض أن تمنحه للبحرquot;. (ص 50)
ألاحظ:
- ليس فقط ان Riviegrave;re des eacute;gards au songe لا تعني quot;يا نهر الخيالاتquot; ولا تعني كذلك ما كتبه لعيبي في هامشه: quot;حرفيا: الاعتبارات الموهومةquot;!!! وإنما بكل بساطة: quot;يا نهر الاحترامات للحلمquot;.. وشار هنا يلمح إلى أن النهر يمتلك هذه القدرة على إيلاد جو حلمي، على عكس البحر الذي لا يمتلكها، والبيت الثاني يوضح هذا. وأنا أفضل أن اترجم مطلع المزدوج هذا بـ quot;يا نهرَnbsp;الاحترام للحلمquot;

المزدوج التاسع في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re des pouvoirs transmis et du cri embouquant les eaux,
De l'ouragan qui mord la vigne et annonce le vin nouveau

ترجمه لعيبي بـ: quot;يا نهر السلطة المتوارثة والصرخة التي تدخل مضايق المياه،/ نهر الزوابع التي تعض الكرمة وتعلن النبيذ الجديدquot;. (ص 50)

ألاحظ:
- في هذا البيت Riviegrave;re des pouvoirs transmis كان يكفي للعيبي أن يفهم من خلال وجود كلمة pouvoirs في حالة جمع، وكلمة transmis التي تعتبر كلمة خيميائية بامتياز، بأن المقصود هنا quot;قوىquot; الطبيعة، الحدس، الأرواح الخ التي تتوارث من دون أن يعرف أحد كيف، فهي أشبه بالقوى الخميائية المتوارثة. لذا المعنى المراد هو quot;يا نهر القوى المُتوارَثةquot;.
- Ouragan في حالة مفرد: quot;إعصار.quot;
- la vigne تعني، هنا، بالمعنى المتسع Par extension quot;الكرْمquot; أو quot;حقل الكرومquot;، وليس quot;الكرمةquot; الواحدة. اليس غريبا أن تنزل الزوابع فقط لعض quot;كرمةquot; واحدة؟؟ في هذا البيت يتجلى أسلوب شار الجدلي: الموت والميلاد. ففي الوقت الذي يتلفnbsp;الإعصارُ حقل الكروم، ينمو النبيذ الجديد ويطلع. فكلمة mord هنا بالمعنى المجازي: يتلف، يضرب. فمثلا لايمكن ترجمة La rouille mord le fer بـquot;الصدأ يعض الحديدquot;. و إنما يجب أن نترجم العبارة بمعناها المجازي: quot;الصدأُ يبلي الحديدquot;.
لذا كان من الأفضل ترجمة هذاnbsp;المزدوج على النحو التالي: quot;يا نهرَ القوى المُتوارَثة، والصرخةِ الداخلةِ مصبّ المياه،/ والإعصارِ الذي يضرب الكرْمَ ويبشّر بالنبيذ الجديدquot;.

المزدوج العاشر في الأصل الفرنسي:
Riviegrave;re au coeur jamais deacute;truit dans ce monde fou de prison,
Garde-nous violent et ami des abeilles de l'horizon
.
ترجمه لعيبي بـ: quot;أيها النهر ذو القلب غير المتهدم في هذا العالم السجن المجنون/ احرسنا أيها العنيف يا صديق نحلات الأفقquot;. (ص 51)
ألاحظ:
- fou de تعني مجنون بـ، مولع بـ ذلك أن de حرف جر يعني بـ. ففي نظر شار أن النهر هو رمز الحرية والانطلاق، بينما المعامل، المكاتب، كل هذه علامات تدل على السجن، والعالم المغرم بهذه المكاتب والمعامل فهو عالم مولع بالسجن.
- البيت الأخير من القصيدة برهان ساطع على جهل تام بالنحو الفرنسي. وإلا لما ترجمَ Garde-nous بـ quot;احرسناquot;، بينما المقصود هو quot;أبقناquot;!! كما أن nous (quot;نحنquot;) هنا في حال ما يسمى بالفرنسية nous de modestie ضمير الجمع في حال التواضع: أي التكلم بضمير الجمع بينما المقصود ضمير الأنا. والبرهان انه لم يضع حرف S الجمع على quot;شديدquot; ولا على quot;صديقquot;. وبالمناسبة أن كلمة violent لا تعني هنا عنيف وإنما quot;شديدquot;.
- وإذا أردنا ترجمة الجملة حرفيا: quot;أبقنا شديدا وصديقا لنحل الأفقquot;. لكن هذا غير جائز في العربية لذا علينا أن نختار إما: quot;أبقنا أشدّاء وأصدقاء لنحل الأفقquot;، أوquot;أبقني شديدا وصديقا لنحل الأفقquot;. وأنا أفضل الثانية لنبرتها الصلواتية ذات البعد الدنيوي التي يتميز بها شعر رينيه شار خصوصا في هذا القصيدة.


رينيه شار: نهر السورغ

ترجمة عبد القادر الجنابي

أغنية لإيفون

يا نهرُ، يا الذاهبُ مبكرا، بلا توقف، من دون رفيق،
امنحْ أطفالَ بلادي مُحيّا انهمامك.

يا نهرُ أنّى ينتهي البرقُ وحيث يبدأ منزلي،
nbsp;جارفا إلى تخوم النسيان حصاة عقلي

يا نهرُ، فيك الأرضُ قشعريرة، والشمس قلقٌ
فليخبز كلُّ فقير في ليله من حصادِك.

يا نهرُ، طالما عوقِبَ، نهرٌ مهمل.

يا نهرَ المتدربين على الوضع القاسي،
ما من ريح إلا وتنحني عند دوّامة أخاديدك.

يا نهرَ النفسِ الجوفاءِ، والأسمالِ والشكِّ
والشقاء القديم الذي ينفرط، والدردار الصغير، والشفقةِ.

يا نهرَ غريبي الأطوار، والمحمومين ومُـقطّعي جِيَف الحيوان
والشمسِ الملقية بمحراثِها لتعاشرَ كذ ّابا.

يا نهرَ من هم أفضل من أنفسهم، نهرَ الضباب المتفتح
والمصباح الذي يزيل انقباضَ النفسnbsp;حول كـُمّته.

يا نهرَ الاحترام للحلمِ، نهرًا مُصدّئَ الحديد،
حيث للنجوم هذا الظل الذي تأباه على البحر.

يا نهرَ القوى المُتوارَثة، والصرخةِ الداخلةِ مصبّ المياه،
والإعصار ِnbsp;الذي يضرب الكرْمَ ويبشّر بالنبيذ الجديد.

يا نهرًا لم يُحطَّم قلبه أبدا في هذا العالم المولع بالسجن،
أبْـقِني شديد البأسnbsp;وصديقا لنحْـلِ الأفق.


في الحلقة المقبلة: وأيضا مترجم عراقي آخر


عدد التعليقات 27
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. جهد كبير ومشكور
متابع ثقافات - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 18:14
بمقابل السفسطات والنرجسيات ، التي إعتدناها من معشر الشعراء أو أغلبهم ، فإنّ المبدع الجنابي مشغول دوماً في نفض الغبار عن تحف الأدب العالمي لحمايتها من العابثين والمزاجيين الأدعياء . إن سلسلة عيوب الترجمة ( وهذا هو التعبير الصحيح لوصف أخطاء المترجمين ! ) لهي جهد مبارك ومشكور ، متأملين أن نقرأها تباعاً على صفحات ثقافات ايلاف .
2. جهد كبير ومشكور
متابع ثقافات - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 18:14
بمقابل السفسطات والنرجسيات ، التي إعتدناها من معشر الشعراء أو أغلبهم ، فإنّ المبدع الجنابي مشغول دوماً في نفض الغبار عن تحف الأدب العالمي لحمايتها من العابثين والمزاجيين الأدعياء . إن سلسلة عيوب الترجمة ( وهذا هو التعبير الصحيح لوصف أخطاء المترجمين ! ) لهي جهد مبارك ومشكور ، متأملين أن نقرأها تباعاً على صفحات ثقافات ايلاف .
3. جهد كبير ومشكور
متابع ثقافات - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 18:14
بمقابل السفسطات والنرجسيات ، التي إعتدناها من معشر الشعراء أو أغلبهم ، فإنّ المبدع الجنابي مشغول دوماً في نفض الغبار عن تحف الأدب العالمي لحمايتها من العابثين والمزاجيين الأدعياء . إن سلسلة عيوب الترجمة ( وهذا هو التعبير الصحيح لوصف أخطاء المترجمين ! ) لهي جهد مبارك ومشكور ، متأملين أن نقرأها تباعاً على صفحات ثقافات ايلاف .
4. نقد نموذجي
امين - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 19:50
نقد ممتاز يدل على ثقافة عميقة واسلوب حضاري في صيانة القصيدة من أدعياء الترجمة
5. نقد نموذجي
امين - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 19:50
نقد ممتاز يدل على ثقافة عميقة واسلوب حضاري في صيانة القصيدة من أدعياء الترجمة
6. نقد نموذجي
امين - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 19:50
نقد ممتاز يدل على ثقافة عميقة واسلوب حضاري في صيانة القصيدة من أدعياء الترجمة
7. نقد نموذجي
امين - GMT الإثنين 18 أغسطس 2008 19:50
نقد ممتاز يدل على ثقافة عميقة واسلوب حضاري في صيانة القصيدة من أدعياء الترجمة
8. تضحية
جواد - GMT الثلاثاء 19 أغسطس 2008 05:33
استاذ الجنابي عملك فيه شغل كثير ومسؤولية.. لكن انت الخاسر فامثال لعيبي هم المنتشرون والسبب هو المسؤولين عن الصفحات الثقافية لا ضمير لهم يشجعون كل مترجم سيء.. ومقال يفزعهم حقا اكثر مما يفزع المترجمين السيئين.شكرا على التوضيحات حتى نعرف كيف نقرا
9. تضحية
جواد - GMT الثلاثاء 19 أغسطس 2008 05:33
استاذ الجنابي عملك فيه شغل كثير ومسؤولية.. لكن انت الخاسر فامثال لعيبي هم المنتشرون والسبب هو المسؤولين عن الصفحات الثقافية لا ضمير لهم يشجعون كل مترجم سيء.. ومقال يفزعهم حقا اكثر مما يفزع المترجمين السيئين.شكرا على التوضيحات حتى نعرف كيف نقرا
10. الشعر مترجما
نزار نيوف - GMT الثلاثاء 19 أغسطس 2008 15:06
لم أحب الشعر مترجما ، لقناعتي بأنه يفقد روحه حالما ينقل إلى لغة أخرى ، ويتحول إلى نص أدبي " عادي " . هذه هي القاعدة العامة من وجهة نظري . لكن الاستثناءات جعلتنا نحب رينيه شار وناظم حكمت وبابلو نيرودا وأراغون وبيريس و ييتس وكيتس وجاك بريفير ( الذي تشعر خلال قراءتك شعره بأنك تقرأ الماغوط بعذوبته كلها ) . وهذه الاستثناءات صنعها ويصنعها أناس مثل الجنابي ورفعت عطفه ( في ترجمته نيرودا والشعر الإسباني عموما). مشكلة بعض المترجمين ، حتى الشعراء منهم ، أنهم يتعاملون مع اللغة كما لو أنها بلا روح ، رغم أنها إنسان من لحم ودم . هذا إذا وضعنا جانبا المصيبة الأخرى المتمثلة في أن بعض المترجمين لا يعرف حتى أسرار اللغة التي يترجم عنها أو أسرار اللغة التي يترجم إليها . فاللغة ، أي لغة ،ليست إنسانا وحسب ، بل وامرأة فاتنة لا تستطيع فك مغالق أسرار مفاتنها إلا بكلمة سر خاصة قليلون أولئك الذين يعرفونها ، وإن ظن بعض المترجمين أنها " افتح ياسمسم " .. على طريقة ... علي بابا !!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في ثقافات