nbsp; عبد الجبار العتابي من بغداد:nbsp;يقيم نادي القصة التابع لاتحاد الادباء والكتاب في العراق، ملتقى القصة الرابع ابتداء من يوم الاثنين السابع عشر من كانون الثاني / ينايرnbsp; ولغاية التاسع عشر منه على احدى قاعاتnbsp; فندق السدير ببغداد، وقد حملت دورة الملتقى للعام الحالي اسم الدكتور علي جواد الطاهر، تقديراً وتثميناً لجهوده الكبيرة في نقد القصة العراقية ومتابعة مراحل تطورها، ومواكبته لمسيرة القصاصين العراقيين.
nbsp;nbsp; وقال القاص صلاح زنكنة عضو اللجنة التحضيرية للملتقى: يتضمن الملتقى عدة محاور للمناقشة فيها،و تشمل الدراسات الاكاديمية والبحوث النقدية والقراءات القصصية والشهادات لعدد من القصاصين العراقيين على اخلاف اجيالهم، والتي تتناول ما قدمه القصة العراقية خلال سنواتها الماضية، واضاف: ان نادي القصة ان يحمل الملتقى في دورته الرابعة اسم الناقد الكبير الراحل الدكتورعلي جواد الطاهر الذي يعد احد الاسماء العراقية المميزة في مجال النقد الادبي، ولانه كان اول استاذ جامعي يهتم بالقصاصين الشباب ويرعاهم، وقد منح القصة العراقية جزء كبيرا من اهتماماته،ويحسب له فضل في انتشار القصة وكان لا يخفي سعادته حينما يكتشف ولادة قاص عراقي جديد، ويحاول ان يكون معه مشجعا له.
nbsp;nbsp;nbsp; واشار زنكنة الى ان الملتقى دعا اليه اكثر من خمسين قاصاً للمشاركة في ايامه الثلاثة، وسوف يعلن خلاله عن نتائج المسابقة التي تم الاعلان عنها في وقت سابق من العام الماضي وخصصت لها جوائز تقديرية، كما خصصت جوائز لرواد القصة وشهادات تقديرية للمشاركين، مؤكدا: ان هذا الملتقى يحمل اهميته معه كونه يحتفي بالقصة ويشجع عليها.