قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

محمد الحمامصي: بعد تأخير متكرر وطول تأجيل بسبب أزمة رواية (عزازيل) التى حصدت هذا العام الجائزة العالمية للرواية العربية quot;البوكرquot; أصدرت دار الشروق آخر أعمال د. يوسف زيدان (مدير مركز المخطوطات بمكتبة الإسكندرية): اللاهوت العربي وأصول العنف الديني، وهو الكتاب الذي انتهى منه المؤلف قبل فترة، وكان من المقرر إصداره خلال شهور الشتاء الماضي، ولكن الصخب الذي أثارته رواية عزازيل، خاصةً بعد حصولها على جائزة البوكر، وتوالى صدور طبعاتها التي بلغت ست عشرة طبعة في أقل من عامين، كان السبب وراء تأجيل دار الشروق نشر quot;اللاهوت العربيquot;.
الكتاب الجديد يشتمل على مقدمة طويلة يُعيد فيها يوسف زيدان النظر في مفاهيم أساسية تتعلق بالديانات الثلاث الكبرى (اليهودية والمسيحية والإسلام) وبالتصورات المرتبطة بها، مثل: سماوية الدين، مقارنة الأديان، ارتباط الدين بالتدين والعنف.. ثم تستعرض فصول الكتاب جذور الإشكال اللاهوتي الخاص بتصور التوراة للإله وللأنبياء، ومحاولة الخروج (المسيحي) من الإشكال اليهودي، وهى المحاولة التي أدت إلى عدة أزمات لاهوتية ما بين الفهم العربى للديانة المسيحية، والفهم المصري / اليوناني لطبيعة المسيح.
ويقدم يوسف زيدان فى الفصول الأخيرة من الكتاب تصوراً ثورياً لعلاقة علم العقيدة (علم الكلام الإسلامي) باللاهوت المسيحي العربي الذي ظهر على يد آريوس ونسطور وغيرهما من رجال الكنيسة الذين عاشوا فى منطقة انتشار الثقافة العربية (الهلال الخصيب: سوريا والعراق) قبل ظهور الإسلام بقرون.
وفى خاتمة الكتاب يقدم يوسف زيدان نظريته الخاصة بارتباط العنف والدين والسياسة، مؤكداً أن (العلمانية خرافة) لأنه لا يمكن تصوُّر الدين بدون سياسة، أو تصور سياسة بعيدةً عند الدين! وسوف تقيم دار الشروق حفلاً خاصاً بمناسبة صدور اللاهوت العربى، فى السابعة من مساء يوم الأربعاء 23 ديسمبر بمكتبة الشروق بالمهندسين. يحضر الحفل مؤلف الكتاب ولفيف من المفكرين والأدباء، ويلقى فيه إبراهيم المعلم كلمة بهذه المناسبة.