nbsp;ايلاف: يقدم جناح دار الفارابي بمعرض الكتاب المقام في الرياض 3- 13 مارس الجاري ضمن كتب أخرى متنوعة جديد الشاعر والناقد أحمد الواصل كتابه quot; الرَّماد والمُوْسيقى:حَفريَّاتٌ في ذاكرة غنائية عربيةquot; عن دار الفارابي 2009.
الأطروحة الأساسية للكتاب تناقش صراع هوية الفنان / الفنانة والذاكرة الاجتماعية بمستويات متعددة في صورها الثقافية والاقتصادية والسياسية والدينية والإيديولوجية.
يحتوي الكتاب على ستة الفصول، وهي على التوالي: موسيقى الطَّرْبُوش والعِمَّة(واصف جوهرية،نموذجاً)، الجُمْهُور لاعناً فنانه ومستقبله(محمد عبده،نموذجاً)،مِسْودَّاتٌ لخَواطِر غِنائيَّة (أسماء المنوَّر ويوسف المهنا نموذجا)،غربة الموسيقي وأشباح القصائد (كاظم الساهر نموذجاً)،أهل المَغْنى وعَثْمَنة المكبوت(فلة الجزائرية،نموذجاً)،حنجرة الحريم الجديد(رجاء بلمليح، نموذجاً)، رماد الفينيقي صار ثلجاً(مروان خوري،نموذجاً)، و ألحق بها حوار أجراه الشاعر والصحفي اللبناني محمد الحجيري مع الزميل الواصل حول قضايا مختلفة.
يعد هذا الكتاب الرابع بعد كتبه الثلاث السابقة في الدراسات الثقافية: quot;الصوت والمعنى 2003quot;، وquot;سحارة الخليج 2006quot; الذي لا يزال يحقق صدى عوضاً عن إصداره مجموعات شعرية quot;جموع أقنعة 2002quot;،quot;هشيم 2003quot;،quot;مهلة الفزع 2005quot;،quot;تمائم 2007quot;، ورواية أولى quot; سورة الرياض 2007quot; من نفس الدار.