قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فالح الحمراني من موسكو: قدم سلطان عمان تبرعا ماليا لترميم وتطوير جوانب في قصر نوفو ـ ميخاليوفسكي ببطرسبورغ لتحويله الى مكتبة لحفظ مخطوطات معهد المخطوطات الشرقية التابعة لاكاديمة العلوم الروسية والمعرضة للتلف. ومن المرتقب ان يجري حفظ 100 ألف مخطوطة قديمة في المبنى الجديد.
وكانت ادارة المعهد قد توجهت بطلب لسلطان عمان قابوس ين سعيد للمساعدة على انقاذ مجموعة المخطوطات الشرقية الفريدة من نوعها والتي تشكل المخطوطات العربية النادرة الجزء الاكبر منها. وسيوظف تبرع السلطان قابوس لاغراض ترميم احد قصور العهد القيصري وتحويله الى مكتبة مجهزة باحدث المعدات للحفاظ على المخطوطات. وقالت مصادر في المعهد ان المبلغ الذي تبرع به سلطان عُمان يكفي لتحقيق الهدف.
ولقيت التفاتة السلطان قابوس اصداءا واسعا في الاوساط العلمية والثقافية في روسيا الاتحادية، وعرضت لها مختلف وسائل الاعلام.
وجرى في بطرسبورغ الاحتفال بمراسيم تسليم المكرمة في. وقام بتسليمها الامين العام لمركز السلطان قابوس للثقافة الاسلامية حبيب بن محمد الرياني. ويذكر ان معهد المخطوطات الشرقية كان قد تأسس في 1818 بمثابة quot;متحف اسياquot; تابع للاكاديمية الامبراطورية. وتُحتفظ فيه مخطوطات نادرة تنطوي على قيمة علمية خاصة. ويجري رفد المجموعة بمخطوطات جديدة منذ عهد القيصر بطرس الاول.
واشير في بلاغ عن صادر عن المعهد الى quot;ان مجموعة المخطوطات تضم الان 100 ألف مخطوطة ب 65 لغة شرقية حية وميتة. وهناك حوالي 40 ألف اضافة الى مكتبة الاستشراق التي تضم مليون مجلد. انها الاكبر في روسيا الاتحادية وواحدة من اكبر مجموعات المخطوطات الشرقية في العالم. وتضاهي باهميتها وقيمتها مكتبة المتحف البريطاني، والمكتبة الوطنية في فرنساquot;.
وجرى وضع مجموعة من مجموعة المعهد الذي تأسس عام 1862 في قصر نوفو ـ ميخايلوفسكي الاثري. والمبنى مناسب لخزن المخطوطات والكتب وكما اشير في البيان الصحفي للمعهدquot; فان اعادة بناء جوانب من المبنى في مكتبة حديثة تتيح حل قضية ملحة تتعلق بالحفاظ على الكتب والخطوطات التي تشكل الاساس لتطوير علم الاستشراق الكلاسيسكي في بطرسبورغ وروسياquot;.
وكان سلطان عمان قد قام باعمال خيرية في روسيا الاتحادية. ففي العام الماضي وجه السلطان قابوس شخصيا دعوة لفناني السيرك الشباب من مدينة بيرم لتقديم العروض في بلده. كما أرسل السلطان مكرمة مالية لمسلمي روسيا قيمتها 2. 5 مليون روبل، لغرض اجراء مسابقة تلاوة القران الكريم. ان زيادة المساعدات للمسلمين في كافة انحاء العالم تعتبر احد توجهات أعمال الخير والاحسان التي يقوم بها سلطان عُمان.