قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف: صدرت عن دار فضاءات في عمّان حديثاً رواية للقاص والكاتب محمود الريماوي بعنوان (من يؤنس السيدة)، صمم غلافها المصمم نضال جمهور. تتناول الرواية، التي تقع في 185 صفحة، حياة سيدتين جارتين في حي شبه شعبي. احداهما لاجئة من فلسطين، أرملة تعيش متوحدة، تأنس بذاكرتها وقوة رغبتها بالحياة، ورؤيتها الناقدة لمجتمعها ومحيطها، رغم أنها ليست متعلمة. جارتها متعلمة أضغر عمراً منها، مسيحية، تربطها بها وشائج شخصية قوية رغم اختلاف مكونات شخصيتيهما. تعثر الأرملة ذات يوم على حيوان صغير غير مألوف وجوده في الحي والمدينة (الزرقاء الاردنية).. لا يقلب هذا الحيوان حياة المرأة.. بل quot;يغنيهاquot;، ويضيء وجوده جوانب من حياتها وشخصيتها.
سبق أن أصدر محمود الريماوي عشر مجموعات قصصية أولها في العام 1972، والأخيرة quot;رجوع الطائرquot; في العام 2008. له كتابا نصوص: quot;إخوة وحيدونquot;، وquot;كل ما في الأمر quot;. فاز عام 1997 بجائزة فلسطين للقصة القصيرة عن مجموعته quot; القطارquot;. ترجمت بعض قصصه الى الانجليزية والفرنسية.