قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عبد الجبار العتابي من بغداد:نعى اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة القاص والروائي يعرب السعيدي الذي توفي صباح الجمعة بسبب المرض عن عمر ناهز السبعين عاما. وقال الناطق باسم الاتحاد الشاعر عبد السادة البصري ان اتحاد الادباء والكتاب في البصرة ينعى أحد أعضائه المتميزين وهو القاص والروائي يعرب السعيدي الذي توفي صباح يوم (الجمعة) بعد صراع مع مرض عضال. وأضاف البصري: ان السعيدي كانت له إسهامات فاعلة في الثقافة البصرية، فهو من جيل الستينيات واصدر عددا من المجاميع القصصية والروايات، فضلا عن كتاباته النقدية في الصحف العراقية، مشيرا الى ان البصرة فقدت بوفاة السعيدي أحد الأعمدة الرائدة والفاعلة في الساحة الثقافية.
يذكر ان القاص والروائي يعرب السعيدي من مواليد 1938، وهو من الاصوات المميزة في السرد القصصي العراقي وله عدد من الروايات والقصص القصيرة، وعمل اعلاميا ومعدا للبرامج الاذاعية في البصرة، وشارك في العديد من الندوات والمنتديات ناقدا ، لكنه مثل اغلب ادباء البصرة الذين يفضلون الابتعاد عن الاضواء.