قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

حاوره عبدالله الحسن: كشف الفنان ونقيب الفنانين الأسبق في سوريا صباح عبيد أنه سيرشح نفسه لانتخابات مجلس الشعب السوري (البرلمان) المقبلة، علما أنه سبق وأن نال عضوية المجلس في دورة سابقة.
وقال عبيد لإيلاف أنه يريد quot; الترشح للانتخابات (جكرا) وحتى لو لم أحصل سوى على صوتي أنا فقط، لم أكن أريد الترشح سابقا ولكن الواقع الآن يدفعني إلى ذلك، فانا أبحث عن التغيير quot;، مضيفا أن ترشحه هو quot; (جكر) بمن يوقف عجلة الحياة وصناعتها، بمن يقف بوجه قوانين التطور quot;.
وأوضح عبيد أنه قاطع مهرجان دمشق السينمائي السابع عشر بعد دعوة المغنية اللبنانية هيفاء وهبي وتكريمها علما أن quot; مدير مؤسسة المهرجان وهو مدير المؤسسة العامة للسينما في سوريا محمد الأحمد كتب مقالا آزرني فيه بعد أن منعت هيفاء وغيرها من الفنانات من الغناء في سورية عندما كنت نقيبا للفنانين quot;.
كما كشف عبيد أنه قاطع مهرجان دمشق المسرحي الخامس عشر الذي اختتم قبل فترة حيث quot; لم تصلني دعوة لحفل الافتتاح أو للمشاركة في المهرجان على الرغم من أنني شاركت بعشرات المسرحيات في سوريا وخارجها منذ مطلع ستينيات القرن الماضي وجلت مع مسرحية أبو الطيب المتنبي اللبنانية العالم quot;، وأرجع عبيد عدم دعوته إلى quot; شعور بالنقص اتجاهي quot;.
ولفت نقيب الفنانين الأسبق إلى أن quot; مدير مديرية المسارح والموسيقى الحالي ترجاني كي أدعمه كي يصل لهذا المنصب وبعدما استلم مهمته الجديدة لم يكلف نفسه بإرسال بطاقة لي وأصبح يتعامل بفوقية quot;.
وحول أسباب أزمة المسرح في سوريا قال عبيد إنه quot; لا توجد أزمة مسرح بل هناك أزمة إقدام على المسرح.. أزمة بحث.. أزمة نصوص حقيقية عربية، لدينا مئات المسرحيات العالمية التي تكفي لكي نعمل مسرح لمائة عام مقبلة، لكننا نبحث عن السهل والتقليد، يحضر أحدهم ممثل مدعوم فيعمل مسرحية متى شاء ويقيم وينظر بالمسرح quot;.
ويصور عبيد حاليا دوره في الجزء الثاني من مسلسل quot; الدبور quot;، إذ يلعب شخصية أبو ناجي الذي يعود من تركيا حيث كان يعيش فتبدأ المشاكل بالحارة، كما يستعد للمشاركة في عملين هما quot; الجرة quot;، quot; فذلكة عربية ndash; الجزء الثاني quot;.

وردا على الاتهامات بالشللية التي توجه لطاقم مسلسل quot; شاميات quot;، أوضح عبيد quot; نحن فريق عمل، كل الوسط الفني مليء بعصابات من النوع الرديء، أما نحن فعصابة من النوع الجيد والمحترم والذي يعمل بالمحبة بعيدا عن الفوقيات وبكل إنسانية quot;.
واعترف عبيد بأنه لم يشاهد أي عمل في رمضان الفائت كردة فعل على ما يجري في الوسط الفني، واصفا المسلسلات الجريئة التي بدأت تشهدها الدراما السورية بأنها quot; أعمال فيديو كليب تتوسل النجاح quot;.